القوات العراقية تلاحق «داعش» بمحافظة ديالى

أفاد بيان لخلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية اليوم الأحد، بأن قوات عراقية، من مختلف الصنوف، تساندها قوات جوية، بدأت عملية عسكرية لتفتيش وتطهير السلسلة الجبلية المحيطة ببحيرة حمرين والمناطق المحاذية بمحافظة ديالى (57 كلم شمال شرقي بغداد).

وأوضح بيان لخلية الإعلام الأمني أن قيادة العمليات المشتركة باشرت «بتنفيذ تفتيش وتطهير للسلسلة الجبلية المحيطة ببحيرة حمرين والمناطق المحاذية لها شمال السعدية في قاطع عمليات ديالى».

وذكر البيان أن «العملية، التي ستنفذ بصفحات عدة وتستمر لحين إكمال خطة للتفتيش، تهدف إلى ملاحقة بقايا عناصر عصابات داعش الإرهابية وتهيئة المناخ الآمن لعودة الأهالي إلى القرى المهجرة شمال المقدادية والسعدية».

5 قتلى

وفي وقت لاحق اليوم، قالت خلية الإعلام الأمني في بيان صحافي، إن القوات العراقية نفذت عملية عسكرية واسعة لتطهير السلسلة الجبلية المحيطة ببحيرة حمرين والمناطق المحاذية لها شمال السعدية في محافظة ديالى، أسفرت عن قتل خمسة عناصر من عصابات «داعش» الإرهابية وتدمير أوكار ونفق وتفجير عبوات ناسفة، وفقاً لوكالة «بترا» الأردنية. كما أعلنت قوة أمنية، العثور على عدد من القوارب النهرية التي يستخدمها «داعش» للتنقل في بحيرة حمرين.

إلى ذلك، كشف الناطق الإعلامي للقائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، تفاصيل القبض على أحد أخطر الإرهابيين في العراق – والمنتمي إلى تنظيم القاعدة وشارك مع التنظيم في عمليات إرهابية خطيرة.

وقال رسول في تغريدة عبر «تويتر» إنه «وفقاً لمعلومات استخبارية دقيقة، وبعملية نوعية تمكنت قوة من اللواء السابع الفرقة الثانية شرطة اتحادية من إلقاء القبض على أحد المطلوبين وفق المادة 4 إرهاب، اعترف المتهم بانتمائه إلى تنظيم القاعدة ومشاركته مع عصابات داعش الإرهابية».

مطاردة

وتطارد القوات العراقية منذ نحو أكثر من عام عناصر تنظيم «داعش» بعد عودة نشاطاتهم الإرهابية وتنفيذ سلسلة من الهجمات التي تستهدف المدن والقطعات الأمنية واعتمد التنظيم عقب خسارته للمدن التي سيطر عليها عقب أحداث يونيو 2014، على الاختفاء عند أطراف المدن والمناطق الصحراوية واتخاذه أوكاراً وملاذات للتخطيط وشن الهجمات.

طباعة Email