السودان يُلغي قانون مقاطعة إسرائيل

أجاز مجلس الوزراء السوداني، أمس، مشروع قانون يلغي قانون مقاطعة إسرائيل العائد إلى عام 1958. وقال المجلس في تعميم صحافي: «أجاز مجلس الوزراء مشروع قانون بإلغاء قانون مقاطعة إسرائيل لسنة 1958». وأكّد المجلس، أنّ مشروع القانون سيعرض على جلسة مشتركة لمجلس الوزراء ومجلس السيادة للإجازة النهائية ودخوله حيز التنفيذ.

وشدّد مجلس الوزراء، تأييده إقامة الدولة الفلسطينية، مشيراً إلى موقف السودان الثابت تجاه إقامة دولة فلسطينية في إطار حل الدولتين. وعلى الفور، رحّب وزير المخابرات الإسرائيلي، إيلي كوهين بقرار مجلس الوزراء السوداني. وقال كوهين في بيان: «هذه خطوة مهمة وضرورية نحو التوقيع على اتفاق سلام بين البلدين».

وأكّد المحلل السياسي، صلاح المليح في تصريحات لـ«البيان»، أنّ خطوة إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل أتت متأخرة، وكان من المفترض أن تتم عقب اللقاء الذي جمع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق عبدالفتاح البرهان، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في أوغندا، ولا سيّما أن هناك زيارات تمت بين البلدين في الفترة الماضية وهي زيارات تمت في ظل قانون سارٍ وهو المقاطعة الذي يمنع الاتصال بإسرائيل، ما يجعل من إلغاء قانون المقاطعة إجراء مهماً حتى تكون كل الإجراءات والاتصالات التي تتم مع إسرائيل إجراءات قانونية.

وأضاف المليح، إنّ سريان القانون طوال الفترة التي أعقبت لقاء البرهان ونتنياهو أثر بشكل كبير في تطور العلاقات بين البلدين، ولم يكن هناك انفتاح من الجانب السوداني بعكس الجانب الإسرائيلي الذي بعث بوفود عدة مرات إلى الخرطوم، مشيراً إلى أنّ ذلك مرده أنّ قانون المقاطعة كان يمنع السودان من إرسال وفوده إلى إسرائيل. وأوضح المليح أنّ إلغاء قانون المقاطعة سيجعل الزيارات المتبادلة بين مسؤولي البلدين رسمية وطبيعية.

ولفت المليح، إلى أهمية قرار إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل باعتباره يتيح للسودان إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل سياسياً واقتصادياً، مبيناً أنّ الخطوة ستمكّن السودان من الاستفادة من التقنيات الزراعية الإسرائيلية وغيرها من المجالات.

عقبة كؤود

بدوره، قال المحلل السياسي، محمد علي فزاري لـ«البيان»، إنّ قرار مجلس الوزراء السوداني إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل يأتي في إطار إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل و«اتفاقات إبراهيم»، مشيراً إلى أنّ قانون المقاطعة ظل يمثل عقبة كؤوداً تمنع إمكان المضي قدماً في التطبيع الكامل مع إسرائيل. أوضح فزاري أنّ إلغاء القانون يتيح للحكومة السودانية التواصل بصورة مباشرة مع إسرائيل في التعاملات السياسية والتجارية والعسكرية وفي مختلف المجالات.

طباعة Email