خادم الحرمين يجدد وقوف المملكة إلى جانب الأردن

جدد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وقوف المملكة العربية السعودية إلى جانب الأردن في «مواجهة جميع التحديات».

واستقبل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في عمان، أمس، نظيره السعودي فيصل بن فرحان، الذي حمل رسالة من الملك سلمان بن عبد العزيز إلى العاهل الأردني.

مواجهة تحديات

وذكرت وزارة الخارجية الأردنية في بيان، أن الرسالة، التي حملها للملك عبدالله الثاني، الأمير فيصل، الذي وصل الاثنين إلى الأردن، تؤكد «وقوف السعودية الشقيقة إلى جانب المملكة في مواجهة جميع التحديات ودعمها كل الخطوات، التي يتخذها الملك عبد الله الثاني لحماية الأردن ومصالحه».

وأكد الصفدي والأمير فيصل خلال اللقاء «عمق العلاقات الأخوية التاريخية، التي تربط المملكتين الشقيقتين وقيادتيهما، والعمل المستمر على تطويرها في جميع المجالات». وأكد الوزيران، أن «أمن المملكتين واستقرارهما واحد لا يتجزأ، وأنهما تقفان معاً في مواجهة كل التحديات».

إلى ذلك، استعرض الوزيران التطورات في المنطقة وسبل التعامل معها، بما يخدم المصالح المشتركة والقضايا العربية، ويكرس الأمن والاستقرار.

يذكر أن خادم الحرمين الشريفين كان أجرى الأحد، اتصالاً هاتفياً بالملك عبدالله الثاني، مؤكداً وقوف السعودية وتضامنها الكامل مع الأردن، ومساندة جميع الإجراءات، التي يقوم بها الملك عبدالله الثاني «لحفظ أمن البلاد استقرارها». جاء ذلك، بعد أن أعلنت الحكومة الأردنية توقيف عشرات المسؤولين، بسبب قضية تتعلق بأمن البلاد.

دور تاريخي

في غضون ذلك، أكد رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، الدور التاريخي للأردن، بقيادة الملك عبد الله الثاني ومحوريته في مساندة القضايا العربية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ودعمه لمسيرة العمل العربي المشترك. وأعرب العسومي، خلال مباحثات هاتفية مع رئيس مجلس النواب الأردني عبدالمنعم العودات بحسب بيان له، أمس، نقلته وكالة الأنباء السعودية، عن تقديره للدور الكبير الذي يلعبه مجلس النواب الأردني، بما يخدم تطلعات الشعب الأردني، ويلبي طموحاته.

تضامن عربي

من جهته، أشاد العودات بالجهود المخلصة والمقدرة للبرلمان العربي في دفع منظومة العمل العربي المشترك، وخدمة القضايا والشعوب العربية، مثمناً في الوقت ذاته مواقف رئيس البرلمان العربي الداعمة للأردن، والتي تعكس حرصه على التضامن العربي.

طباعة Email