توتّر في زوارة الليبية بعد اختطاف مدير أمنها

شهدت مدينة زوارة الليبية، اليوم، حالة من التوتر الشديد، بعد الإعلان اختطاف مدير الأمن بالمدينة العميد عماد الدين مسعود عبزة، وقالت مديرية أمن زوارة: إن مدير الأمن كان في طريقه لأداء صلاة الفجر.

ومع انتشار الخبر، قامت ميليشيات المدينة بغلق بوابة الأمن العام بمنفذ راس جدير الحدودي مع تونس، باستعمال السواتر الترابية، كما قام مسلحون بوقف العمل وإخلاء العمال وإغلاق مجمع مليتة للنفط والغاز الذي يعمل في إطار الشراكة بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إينى شمال أفريقيا الايطالية.

وأعرب وجهاء وأعيان زوارة وممثلو مؤسساتها المدنية والعسكرية عن «استنكارهم بأشد وأقسى العبارات» خطف مدير أمن زوارة، داعين الى إطلاق سراحه فوراً، وقالوا في بيان مصور: «نحن جميعاً تحت سيادة القانون، ولن نرضى أن نكون تحت سيادة وسطو مجموعات تدعي أنها ذات أهمية، ولديها حسابات خاصة، فالدماء التي أزهقت كانت من أجل بناء جيش وشرطة، لنكون جميعاً تحت القانون».

وطالب البيان الجهات التي اختطفت مدير أمن زوارة، من دون أن يسميها، بإطلاقه فوراً «دون أي شروط»، وحمل الدولة من خلال أجهزتها ووزارة الداخلية المسؤولية، محذراً من مضاعفات، حال لم يتحقق ذلك.

وزوارة وهي المدينة الأمازيغية الوحيدة على الساحل الليبي، تقع على بعد 120 كلم إلى الغرب من العاصمة طرابلس، وتبعد مسافة 60 كم عن الحدود المشتركة مع تونس.

كلمات دالة:
  • زوارة،
  • ليبيا،
  • اختطاف،
  • مدينة
طباعة Email