«التعاون الإسلامي» تدعو لاتفاق شامل بشأن سد النهضة

دعت منظمة التعاون الإسلامي إلى مواصلة مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، للتوصل إلى اتفاق شامل وعادل يحفظ حقوق مصر والسودان وإثيوبيا. ونقلت «الشبكة الدولية» عن الأمانة العامة للمنظمة قولها إنها تتابع باهتمام بالغ الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لإيجاد حل لمسألة سد النهضة الإثيوبي. وأكدت، في بيانها الذي صدر اليوم الأربعاء، ضرورة الحفاظ على الأمن المائي لكل من مصر والسودان.

ومنذ 2011، دخلت البلدان الثلاثة في مفاوضات شاقة تهدف للتوصل إلى اتفاق حول ملء سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا، وتعده أهم مشاريعها القومية الاقتصادية، فيما تعرب مصر والسودان دائماً عن مخاوفهما من تداعيات بناء السد على حصتيهما، ولم تتوصل الدول الثلاث إلى اتفاق حتى الآن. ووصل الأمر بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي القول إن حقوق مصر المائية «خط أحمر»، وإن المساس بها ستترتب عليه تداعيات «لا يمكن توقعها».

طباعة Email