25 قائمة للانتخابات الفلسطينية.. و«فتح» تخوضها مبعثرة

25 قائمة فلسطينية حتى الآن قدمت طلبات ترشح للتنافس في انتخابات المجلس التشريعي في 22 مايو المقبل، علماً أن حركة فتح كبرى الحركات الفلسطينية و«الحزب الحاكم»، لم تقدّم قائمتها بعد، في حين شكّل قياديون منها قوائم منفصلة، ما يعني أن كبرى الحركات الفلسطينية تخوض الانتخابات مبعثرة.

لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية قالت إن العدد الكلي لطلبات الترشح المتقدمة منذ بداية عملية الترشح وحتى نهاية اليوم، بلغ 25 قائمة انتخابية. وقالت في بيان، إنها قبلت ترشّح خمس قوائم، وجرى إبلاغها رسمياً بقرار الاعتماد، وهي (قائمة فلسطين للجميع، وقائمة التغيير الديمقراطي، وقائمة كرامتي الشبابية المستقلة، وقائمة الوفاء والبناء، وقائمة طفح الكيل)، فيما يستمر دراسة باقي الطلبات.

وسيبقى باب الترشح لانتخابات المجلس التشريعي 2021، مفتوحاً حتى منتصف الليلة المقبلة، علماً أن الكشف الأولي للقوائم والمرشّحين سيعلن رسمياً في 6 أبريل المقبل.

مفاجأة مروان

وفي تطور مفاجئ، نقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء عن مصادر فلسطينية مطلعة أن القيادي البارز في حركة فتح مروان البرغوثي يعكف على تشكيل قائمة لخوض انتخابات المجلس التشريعي. وقالت مصادر مقربة من البرغوثي، رفضت الكشف عن اسمها، «تم الاتفاق على أن يتم التشاور مع البرغوثي بشأن قائمة حركة فتح، ولكن لم يتم الالتزام بهذا الاتفاق وتم وضع القائمة بمعزل عن أي تشاور معه ولم يتم الاستماع إلى موقفه على الإطلاق».

وكان عضو اللجنة المركزية للحركة حسين الشيخ زار البرغوثي في سجنه واتفقا على أن يتم التشاور معه بشأن القائمة وبرنامجها.

لكن المصادر قالت- وفقاً للوكالة الإيطالية- إنه «منذ ذلك اللقاء الذي تم في سجن هداريم تم اتخاذ القرارات بشأن قائمة حركة (فتح) من دون التشاور معه ويجري الحديث عن تسجيل القائمة من دون حتى أن يعرف أي شيء عنها باستثناء ما يتردد في الإعلام.

جمع التواقيع

وبحسب المصادر، فإنه «يجري حالياً جمع التواقيع لتسجيل قائمة منفصلة لخوض انتخابات المجلس التشريعي برئاسة عضو المجلس الثوري فدوى البرغوثي»، زوجة الأسير الفلسطيني.

وأضافت «سيتم تسجيل القائمة بشكل رسمي وبالمقابل، فإن البرغوثي لن يخوض انتخابات المجلس التشريعي لأنه يصر على الترشح لانتخابات الرئاسة في يوليو المقبل».

وفي حال تم ذلك فإن هذه الخطوة ستشكل ضربة قوية لقائمة «فتح» لما يتمتع به البرغوثي من شعبية واسعة في الأراضي الفلسطينية.

طباعة Email