تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس واستئناف حركة الملاحة

أعلنت هيئة قناة السويس، عن تعويم السفينة إيفر غيفن الجانحة منذ أسبوع في قناة السويس واستئناف حركة الملاحة في القناة.

وذكر التلفزيون الرسمي المصري أن السفينة «إيفر غيفن» تتحرك باستخدام المحركات صوب منطقة البحيرات المرة.

وبثت قنوات تلفزيونية محلية بثا مباشرا للسفينة بعد تعويمها وأثناء تحركها داخل القناة. موضحاً أنه جار استكمال عمليات الشد لتعويم السفينة بشكل كامل، وأن عمليات التعويم تتم بواسطة 10 قاطرات عملاقة تقوم بالعمل من أربعة اتجاهات مختلفة.

وأكد رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع أن حركة الملاحة في قناة السويس ستعود فور الانتهاء من تعويم سفينة الحاويات البنمية الجانحة بشكل كامل، مضيفاً أن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان يتواصل يومياً أكثر من مرة لمتابعة الموقف أولاً بأول ووجه بتوفير كل اللازم لحل الأمر.

وقال الفريق ربيع في تصريح صحافي: «سنواصل العمل على مدار 24 ساعة لإنهاء مرور السفن المتوقفة والتي يقدر عددها بـ356 سفينة».

وأضاف أنه عقب الانتهاء من تعويم السفينة بشكل كامل قريباً سيتم توجيهها للانتظار بمنطقة البحيرات الكبرى لفحصها الفني، وستعود حركة الملاحة على الفور. وأشاد ربيع بالتعاون المثمر مع الشركة الهولندية في عملية تعويم السفينة، مضيفاً أن الشركة الهولندية ثمنت الجهود المصرية والإجراءات المتخذة في التعامل مع السفينة الجانحة.

تواصل

وقال ربيع إن الرئيس السيسي كان يتواصل معنا يوميا باستمرار لمتابعة العمل أولاً بأول، مضيفاً أنه كان لدينا 3 سيناريوهات القطر والتكريك وتخفيف أحمال السفينة وكنا نستبعد الحل الأخير لصعوبته، إلا أن الرئيس وجه بتوفير كل اللازم على أي حال وقال لي نصاً: «كل السيناريوهات التي وضعتها أدواتك كلها تكون بجوارك».

وقال «نحن نجحنا في إنهاء أزمة السفينة قبل الوصول إلى السيناريو الثالث المطروح والمتمثل في تفريع حمولة السفينة الجانحة»، موجهاً الشكر والتقدير للعاملين بالهيئة الذي قاموا بأداء واجبهم الوطني على أكمل وجه.

وأضاف «يجري حاليا تكريك لمقدمة السفينة لتسهيل عملية الشد وتعويمها، كما أن السفينة سيتم تسييرها باتجاه الإسماعيلية وستنتظر بمنطقة البحيرات لفحصها فنياً وإجراء تحقيقات حول أسباب الحادث».

تحذيرات

على الرغم من الانفراجة التي تخللت أزمة السفينة العملاقة الجانحة في قناة السويس منذ 6 أيام، أعلن المدير التنفيذي لمجموعة «رويال بوسكاليس»، الشركة الأم للشركة الهولندية المكلفة المساعدة في تحرير سفينة الحاويات إيفر غيفن، أن «الأصعب ما زال أمامنا» لإتمام العملية.

و في الأثناء، قدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الشكر بعد نجاح السلطات المصرية، في تحريك السفينة «إيفر غيفن» العالقة في قناة السويس منذ أيام.

وقال السيسي في تغريدات على تويتر: «نجح المصريون في إنهاء أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس، رغم التعقيد الفني الهائل الذي أحاط بهذه العملية من كل جانب، وبإعادة الأمور لمسارها الطبيعي، بأيد مصرية، نطمئن العالم أجمع على مسار بضائعه واحتياجاته التي يمررها هذا الشريان الملاحي المحوري».

طباعة Email