تضامن خليجي والأردن وتونس تعزيان السيسي

المصريون يشيعون ضحايا فاجعة سوهاج

شيّع المصريون، أمس، ضحايا حادث تصادم القطارين بمحافظة سوهاج في جنوب مصر، الذي أسفر عن مقتل 19 شخصاً على الأقل، وإصابة 185 بجروح، معظمهم من أبناء الصعيد.

وخلال مؤتمر صحافي لمجلس الوزراء عقد في القاهرة، وبثّه التلفزيون الرسمي قالت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد: «بعد أن دققنا الإصابات والوفيات حتى هذه اللحظة، هناك 185 إصابة، و19 جثماناً، وثلاثة أكياس من الأشلاء».

وكانت زايد أعلنت، أول من أمس، خلال مؤتمر صحافي عقد في سوهاج أن حصيلة القتلى بلغت 32، والمصابين 165، وأن %70 منهم يعانون من كسور.

مراجعة الحصيلة

وأوضحت وزيرة الصحة المصرية أن مراجعة الحصيلة كانت بسبب «الإبلاغ من قبل الأهالي الذين ساعدوا وحدات الإنقاذ عن 20 حالة، كانوا في غيبوبة تامة، على أنها جثامين»، وأظهرت مشاهد التقطتها كاميرات مراقبة اصطداماً عنيفاً قذف إحدى المقطورات في الهواء، وخلّف سحابة كثيفة من الغبار والدخان في موقع المأساة في قرية الصوامعة غرب، على بعد 460 كيلو متراً من القاهرة جنوباً.

وظهر في مقاطع فيديو متداولة على منصات التواصل الاجتماعي، خروج بعض عربات القطارين عن القضبان، ومسارعة المصريين وعناصر الإسعاف لنقل الضحايا على نقالات في مشهد مرعب.

واستؤنفت حركة القطارات على الخط، صباح أمس، بعد إزالة العربات الخمس، التي انقلبت والحطام الذي خلفه الحادث، فيما تنتشر قوات أمنية في المنطقة.

وجرت مراسم تشييع الضحايا في القرى المحيطة، وقتل من أبناء سوهاج في الحادث سبعة أشخاص.

وأصدر النائب العام حمادة الصاوي بياناً الليلة قبل الماضية، بعد معاينته موقع الحادث، أمر فيه «بسرعة اتخاذ الإجراءات نحو سؤال سائقي القطارين، ومساعديهما، ومسؤول لوحة تشغيل برج المراقبة، وعامل المزلقان، الذي وقع الحادث أمامه»، كما أمر «بإجراء تحليل المواد المخدرة لكل منهم، والتحفظ على هواتفهم المحمولة لفحصها، وفحص سجل المحادثات المجراة عبرها».

لجنة خماسية

وقرر النائب العام ندب لجنة خماسية مكلفة «تحديد المسؤول عن التصادم وسند مسؤوليته، ومدى اتباعه قواعد وأنظمة ولوائح تشغيل القطارات، وبيان كل أوجه القصور والإخلال وسببها والمسؤول عنها». وقال شاهد عيان: «كنا في صلاة الجمعة وسمعنا صوت الاصطدام، وجاء طفل ليبلغنا عن الحادث في المسجد، فهرعنا إلى هناك».

تعازٍ

في غضون ذلك، أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. نايف فلاح مبارك الحجرف، عن خالص تعازيه ومواساته لحكومة وشعب مصر في ضحايا حادثة اصطدام القطارين كما تلقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي،اتصالاً هاتفياً من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الذي أعرب خلال الاتصال عن خالص التعازي والمواساة، كما تلقى السيسي اتصالاً هاتفياً من الرئيس التونسي قيس سعيد، الذي أعرب عن خالص تعازيه.

طباعة Email