تفكيك خلية إرهابية في المغرب

نجحت السلطات الأمنية في المغرب في تفكيك خلية إرهابية تتألف من أربعة متشددين تتراوح أعمارهم ما بين 24 و28 عاماً، ينشطون بمدينة وجدة (شرق البلاد) لهم ارتباط بتنظيم داعش.

وذكر بيان للمكتب المركزي للأبحاث القضائية أن العملية تأتي في إطار مواصلة الجهود المبذولة لتحييد مخاطر التهديد الإرهابي وتفكيك التنظيمات المتطرفة التي تهدف للمس الخطير بالنظام العام وتحدق بأمن واستقرار المملكة.

وأوضح البيان أنه جرى توقيف أعضاء هذه الخلية الإرهابية في عمليات أمنية متزامنة في أربعة أحياء سكنية مختلفة بمدينة وجدة، اضطر خلالها عناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لإطلاق عبوات صوتية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه الرئيسي، كما تمت ملاحقة المشتبه فيه الثاني وتوقيفه في أسطح المنازل المجاورة خلال محاولته الفرار في ظروف من شأنها تعريض نفسه وسلامة الغير للخطر.

وأضاف المصدر ذاته أن الأبحاث والتحريات الأولية المنجزة أظهرت أن أعضاء هذه الخلية الإرهابية اعترفوا أنهم خططوا للالتحاق بمعسكرات تنظيم داعش الإرهابي بمنطقة الساحل لتنفيذ عمليات قتالية، وذلك قبل أن تتم تعبئتهم وتكليفهم من طرف أحد قياديي «داعش» مهمة تنفيذ مخططات إرهابية داخل المغرب، تستهدف منشآت وطنية حيوية ومقرات أمنية وثكنات عسكرية.

طباعة Email