منحة رئاسية للمدنيين والعسكريين والمتقاعدين في سوريا

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم، مرسوماً تشريعياً يقضي بصرف منحة لمرة واحدة مقدارها 50 ألف ليرة سورية للعاملين المدنيين والعسكريين.

كذلك قضى المرسوم بصرف منحة مقدارها 40 ألف ليرة لأصحاب المعاشات التقاعدية من مدنيين وعسكريين، وفقاً لما ذكرته وكالة «سانا».

وتضمن المرسوم صرف منحة 50 ألف ليرة سورية لكل من العاملين المدنيين والعسكريين في الوزارات والإدارات والمؤسسات العامة وشركات ومنشآت القطاع العام والبلديات ووحدات الإدارة المحلية والعمل الشعبي والشركات والمنشآت المصادرة والمدارس الخاصة المستولى عليها استيلاءً نهائياً، وسائر جهات القطاع العام والقطاع المشترك التي لا تقل مساهمة الدولة عن 75% من رأسمالها، والمجندين في الجيش والقوات المسلحة والعاملين المحليين في البعثات السورية الخارجية.

ويدخل في نطاق المنحة المياومون والدائمون والمؤقتون، سواء أكانوا وكلاء أم عرضيين أم موسميين أم متعاقدين أم بعقود استخدام أم على نظام البونات والعاملين من خارج الملاك، والعاملين على العقود البرامجية أو بموجب صكوك إدارية، وكذلك المكلفين بأجور ساعات التدريس من خارج الملاك والعاملين على أساس الدوام الجزئي أو على أساس الإنتاج أو الأجر الثابت والمتحول.

المتقاعدون

وشمل المرسوم صرف منحة لمرة واحدة بمبلغ مقطوع 40 ألف ليرة سورية لأصحاب المعاشات التقاعدية من العسكريين والمدنيين المشمولين بأي من قوانين وأنظمة التقاعد والتأمين والمعاشات والتأمينات الاجتماعية النافذة. وتعفى المنحة في هذا المرسوم من ضريبة دخل الرواتب والأجور وأية اقتطاعات أخرى.

وتأتي المنحة في وقت يعيش فيه المواطن السوري أوضاعاً معيشية صعبة في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية بسبب الحرب التي شهدتها سوريا والعقوبات المفروضة على دمشق.

طباعة Email