الكاظمي يوجه رسالة شديدة لمن يعرقل الوضع الأمني

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عدم التهاون مع من يحاول عرقلة الوضع الأمني.

وجاءت تصريحات الكاظمي خلال ترؤسه، اليوم، جلسة لمجلس الوزراء قائلاً: «لن نتهاون مع من يحاول عرقلة الوضع الأمني في عدد من المحافظات».

من جهة أخرى، بحثت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، اليوم، مع مستشار الأمن القومي استكمال غلق ما تبقى من مخيمات النزوح.

وذكرت الوزارة في، بيان، إن وزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق جابرو، استقبلت، في مقر الوزارة، مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي ووكيل رئيس جهاز الأمن حميد الشطري، ونائب قائد العمليات عبدالأمير الشمري ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لدى العراق ارينا فوياشكوفا، وتناول اللقاء بحث استكمال غلق ما تبقى من مخيمات النزوح، فضلاً عن التنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة بشأن الاستمرار في التدقيق الأمني للأسر، التي ترغب بالعودة إلى مناطق سكناها الأصلية في المناطق المحررة.

وذكرت جابرو في مستهل حديثها أن هناك بعض المشاكل المجتمعية والأمنية، التي تعاني منها العديد من العائلات النازحة في تلك المناطق، التي تحول دون عودة تلك العائلات إلى بعض المناطق المحررة، مشيرة إلى أن الوزارة أعدت خطة لإعادة العوائل الراغبة بالعودة طوعاً إلى مناطقها الأصلية وتقديم المعونات الإنسانية لها في الوقت ذاته وعن طريق فروعها الموزعة في محافظات البلاد.

ولفتت جابرو إلى أن ذلك يأتي بالتنسيق والتعاون مع كل الوزارات القطاعية والحكومات المحلية وقيادة العمليات المشتركة بعد التدقيق الأمني وتأمين إعادة إعمار المناطق المحررة.

طباعة Email