مساعدات إماراتية جديدة تتدفق على سقطرى

واصلت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في محافظة أرخبيل سقطرى توزيع المساعدات الإغاثية لمختلف المناطق والقرى في الأرخبيل، حيث وصلت قوافل المؤسسة لمناطق «حالة» في شرق الجزيرة محملة بمساعدات مختلفة، وباشرت بتوزيع تلك المساعدات على السكان وهي المساعدات التي شملت ملابس متنوعة للرجال والنساء والأطفال ولحافات وتمور ومواد قرطاسية للطلاب وهدايا للأطفال في مناطق حالة الواقعة في الشريط الساحلي الشرقي.

وأوضح مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة الإنسانية، أن وصول قوافل المؤسسة لمناطق حالة يأتي ضمن الجهود الإنسانية والإغاثية والتنموية التي تقدمها لسكان سقطرى ومساعدتهم في توفير متطلباتهم الحياتية، لافتاً إلى حرص قيادة المؤسسة على انتشال الواقع الخدمي والتنموي والمعيشي لأهالي سقطرى إلى مستوى أفضل لإنهاء معاناتهم في الجوانب المختلفة.

من جانبه ثمن الشخصية الاجتماعية ناصر سعد المواقف الأخوية لدولة الإمارات إلى جانب سكان سقطرى ومناطق حالة بشكل خاص، الذين استبشروا بوصول قوافل خليفة الإنسانية لمناطقهم محملة بمختلف المواد التي يحتاجون لها في حياتهم اليومية، معتبراً جهود المؤسسة وفرقها العاملة بأنها محل تقدير كل أهالي سكان سقطرى.

بدوره أشاد حديد علي سعيد أحد أعيان المناطق باللفتة الكريمة المتواصلة للمؤسسة والتي شملت مختلف الأعمال الإنسانية التي تسعد كل الأسر الموجودة، مؤكداً أن أهالي المناطق عاشوا لحظات سرور بهذه المكرمة والأعمال الخيرية المقدمة من دولة الإمارات.

طباعة Email