القوات المشتركة تحقق انتصارات كبيرة في مأرب وحجة

واصلت القوات المشتركة في اليمن التقدم في غرب محافظتي تعز وحجة، كما صدت هجوماً في غرب محافظة مأرب واستعادت مواقع جبلية مهمة في جبهة الكسارة، كما أمنت مرتفعات الصياد التي تعد أهم موقع يمكن من خلاله السيطرة على الطريق المؤدي إلى مدينة مأرب.

وفي محافظة تعز ذكرت مصادر عسكرية أن معارك عنيفة اندلعت بين القوات المشتركة وميليشيا الحوثي في جبهة مثلث البرح وجبال رسيان، وتكبدت خلالها الميليشيا خسائر فادحة في العتاد والأرواح. حيث قصفت مدفعية قوات اللواء الرابع عشر عمالقة واللواء 22 مشاة تعزيزات عسكرية لميليشيا الحوثي في أطراف مدينة البرح وتمكنت من تدمير أطقم محملة بعشرات المسلحين الحوثيين ومعدات عسكرية.

ووفق هذه المصادر فإن القوات حررت مرتفعات الزنبيل، الهداد، عاطف، عطروش، وتواصل التقدم باتجاه منطقة البرح اهم مراكز مديرية مقبنة غرب المحافظة، فيما ذكر المركز الإعلامي التابع لمحور تعز أن نحو 20 شخصاً سقطوا بين قتيل وجريح من المدنيين وأفراد حراسة بينهم 4 أطفال، جراء قصف ميليشيا الحوثي مدرسة طارق بن زياد، في أثناء توزيع مساعدات إغاثية للأهالي والنازحين العائدين إلى منازلهم في منطقة الكدحة، التي تم استعادة السيطرة عليها الأسبوع الماضي. وذكر المحور أن المدرسة تستخدم كمركز لاستقبال السكان الذين نزحوا من قراهم أثناء سيطرة ميليشيا الحوثي على المنطقة،

وكان سكان أكدوا أن ميليشيا الحوثي أطلقت صاروخين باتجاه تعز من مدينة إب المكتظة بالسكان والنازحين، أحدهما سقط بعد ثوانٍ في منطقة قريبة من أحياء سكنية وبالقرب من الطريق الرابط بين إب ومحافظة تعز المستهدفة بالصاروخين.

وفي غرب محافظة حجة واصلت قوات الجيش تقدمها في مديرية عبس وتخوض معارك عنيفة مع ميليشيا الحوثي وكبدتها «خسائر فادحة بالأرواح والعتاد. وفق ما أكدته مصادر عسكرية».

وحسب المصادر فإن قوات الجيش «واصلت التقدم باتجاه مركز عزلة بني حسن التابعة لمديرية عبس، بعد أن تمكنت من تأمين المواقع التي حررتها خلال اليومين الماضيين». واستخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى والأسرى من ميليشيات الحوثيين، إلى جانب خسائر أخرى في العتاد. بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية.

المصادر أوضحت أن مقاتلات التحالف دمرت عدة آليات عسكرية ثقيلة لميليشيا الحوثي في منطقة سوق الربوع في مديرية عبس، كما دمرت منصة لإطلاق الصواريخ، أثناء محاولتها استهداف مواقع الجيش.

طباعة Email