تونس تحبط 6 عمليات لاجتياز الحدود البحرية

أحبطت قوات الأمن التونسية التابعة لمحافظة صفاقس جنوب شرق البلاد 6 عمليات لاجتياز الحدود البحرية خلسة، أوقفت خلالها 128 مهاجراً غير شرعي منهم 33 تونسياً والبقية من جنسيات أفريقية.

وأكد الناطق الرسمي باسم إقليم الوسط للحرس البحري التونسي علي العياري، أنه تم خلال العملية حجز 4 مراكب و3 محركات بحرية وسيارة، مشيراً إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن الموقوفين.

واقترحت بروكسل أمس على الدول الأوروبية الـ27 تحديد قائمة بالدول التي يتحدر منها المهاجرون «لتحسين التعاون معها» لاستعادة رعاياها الذين هم في وضع غير قانوني، من خلال تكييف إصدار التأشيرات في الاتحاد الأوروبي وفقاً لذلك.

ولم يسمح لثلث عدد المهاجرين الـ500 ألف البقاء في الاتحاد الأوروبي في 2019 وأبعدوا أو عادوا طوعاً إلى بلدانهم.

وأعلنت المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية ايلفا يوهانسون لوسائل إعلام قبل اجتماع عبر دائرة الفيديو المغلقة مع وزراء الداخلية الأوروبيين «علينا فعلاً أن نسرع».

وقدمت المفوضية الأوروبية إلى الدول الأعضاء تقريراً أولياً يقيّم التعاون بين دول الاتحاد و39 بلداً يتحدر منها المهاجرون.

وذكرت المفوضية الشهر الماضي أنه بالنسبة إلى ثلث المهاجرين مستوى التعاون يستلزم تحسناً.

واقترحت يوهانسون أن يوضع بالتشاور مع الدول الـ27 قائمة للدول التي يعتبر تحسين التعاون معها «أولوية».

ووفقاً لمستوى تعاون البلد في مكافحة الهجرة غير المشروعة إلى أوروبا، قد يتخذ الاتحاد الأوروبي تدابير لفرض قيود أو على العكس تسهيل منح التأشيرات استناداً إلى قاعدة جديدة تم تبنيها في 2019.

طباعة Email