انضمام «محور تعز» إلى القوات المشتركة في الساحل الغربي

التحمت قوات محور تعز، بالقوات المشتركة في الساحل الغربي للمرة الأولى، منذ اندلاع الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الإيرانية، بعد استكمال تحرير منطقة الكدحة، والتقدم في عمق مديرية مقبنة غرب محافظة تعز.

ووفق مصادر عسكرية، فإن طلائع القوات الحكومية، التحمت مع القوات المشتركة، بعد إتمام تحرير منطقة الكدحة، التي تتبع مديرية المعافر، ولم يتبقَ أمام إعادة فتح طريق الحديدة تعز، سوى تحرير منطقة البرح، التي يوجد فيها واحد من أكبر مصانع إنتاج الأسمنت المملوك للحكومة. كما استعادت هذه القوات، السيطرة على مركز العمليات القتالية لميليشيا الحوثي في منطقة الطوير، التابعة لمديرية مقبنة.ووزع المركز الإعلامي للقوات الحكومية، مقاطع فيديو، يظهر فيه جندي يشرح تحرير آخر نقطة وموقع حوثي، كان يفصل بين القوات في محور تعز، والقوات المشتركة في الساحل الغربي، ويقول إنه تم تحرير المنطقة، التي كانت تفصل بين القوات على الجانبين.

من جهته، قال الناطق باسم محور تعز،عبد الباسط البحر، إنه لن يكون هناك أي ملاحقات لمن يتخلى عن القتال في صفوف الميليشيا، وأن الدولة تضمن أنها الحاضنة للجميع.

طباعة Email