ماكرون يرفع السرية عن أرشيف ثورة الجزائر

قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تسهيل الوصول إلى محتويات الأرشيف السري التي يزيد عمرها عن 50 عاماً، خصوصاً تلك المتعلقة بالثورة الجزائرية، عملاً بما أوصى به المؤرخ بنجامين ستورا.

وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أمس إن ماكرون «اتخذ قرار السماح لدوائر المحفوظات بالمضي قدماً اعتباراً من اليوم (الأربعاء) ورفع السرية عن وثائق مشمولة بسرية الدفاع الوطني، حتى ملفات العام 1970 ضمنًا». وأوضح البيان أن «من شأن هذا القرار تقصير مهل الانتظار المرتبطة بإجراءات رفع السرية فيما يتعلق خصوصاً بحرب الجزائر». وأتى الإعلان بعد أسبوع على اعتراف الرئيس «باسم فرنسا» بأن الجيش الفرنسي وراء اغتيال المناضل الجزائري علي بومنجل خلال الثورة التحريرية سنة 1957.

طباعة Email