محللون أردنيون لـ« البيان»: تجديد دماء الفريق الوزاري لتعزيز الانسجام

أكد محللون أردنيون لـ «البيان» أن التعديل الموسع الذي أجراه رئيس الوزراء الأردني د. بشر الخصاونة على الحكومة جاء لتصويب وتقييم بعض الأخطاء التي شابت أداء بعض الوزراء وأثرت في فاعلية الإنجاز الحكومي.

وهذا التعديل شمل إلغاء وزارات ودمج أخرى، كما طال عدة حقائب وزارية منها الزراعة والثقافة ودمج وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، وإلغاء وزارة الاستثمار ووزارة تطوير الأداء المؤسسي لتصبح حسب محللين حكومة رشيقة عددياً حيث كانت تضم 31 حقيبة وأصبحت تضم 24 حقيبة فقط.

هذه الحكومة تشكلت في أكتوبر الماضي، خلفاً لحكومة عمر الرزاز وتعد الحكومة الـ 19 منذ تولي العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مقاليد الحكم في المملكة العام 1999، ومن الجدير بالذكر أن وزير العمل د.معن القطامين قام بتقديم استقالته أمس ولم تكشف الأسباب حول ذلك.

تعزيز الانسجام

ويقول عضو مجلس الأعيان الأردني د. طلال الشرفات إن «جدوى التعديل جاء لتجديد الدماء في الحكومة، وتعزيز حالة الانسجام بين أعضاء الفريق الوزاري من جهة وأيضاً تعبئة الفراغ الذي حصل بعد استقالة الوزيرين قبل أسبوع، وهذه الاستقالة عجلت من التعديل الذي يهدف إلى تجويد الفريق وتقليل عدد وزارات الدولة التي كانت مثار انتقاد».

وأضاف : «أهم ثلاثة ملفات ثقيلة لم تتغير وهم وزير المالية، الصحة والخارجية وهذا دليل على أن هنالك رضا على الأداء وقدموا معالجة واقعية، وعلى المستوى الخارجي فإن الأردن بعد قدوم الإدارة الأمريكية الجديدة اصبح اكثر فاعلية في المنطقة».

بدوره، يوضح المحلل السياسي د. زيد النوايسة في أن التعديل بالمعنى السياسي هو تقليدي باستثناء انضمام نائب رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، العميد الركن مازن الفراية إلى تولي منصب وزارة الداخلية باعتبار أن التحدي الأكبر مرتبط بجائحة كورونا. وأضاف النوايسة في أن الحكم على هذا التعديل يعد مبكراً على مدى قدرته على تعزيز الفريق الحكومي في تنفيذ المهام، والتعديل إذا لم يحدث فرقاً ربما سينعكس سلباً على مستقبل الحكومة، فالتحديات عديدة ومعقدة ابرزها التحدي الصحي والأزمة الاقتصادية التي بدأت تتفاقم بشكل كبير، إضافة إلى تحدي الإصلاح السياسي.

24

قدم وزير العمل الأردني د.معن قطامين استقالته من حكومة الدكتور بشر الخصاونة، بعد 24 ساعة من تأديته اليمين الدستورية أمام العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني.

ووافق العاهل الأردني على قبول استقالة معن قطامين وزير العمل، من منصبه كما صدرت الموافقة على تكليف أيمن المفلح وزير التنمية الاجتماعية، بإدارة وزارة العمل.

طباعة Email