التصدي لمحاولة التفاف حوثية باتجاه حقول النفط

تصدت القوات الحكومية في اليمن لمحاولة التفاف نفذتها ميليشيا الحوثي، محاولة التقدم نحو حقول النفط والغاز في محافظة مأرب، فيما تواصل القوات المشتركة المواجهة في غرب تعز، لتحرير ما تبقى من مديرية مقبنة، والالتحام بالمناطق المحررة في الساحل الغربي.

وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان» أن الحوثين حشدوا المزيد من القوات إلى محافظة مأرب، وأنهم حاولوا تنفيذ عملية التفاف عبر هجوم كبير على جبهة العلم شمال غرب المحافظة، بهدف التقدم نحو منطقة صافر، التي يوجد بها حقول النفط والغاز، لكن القوات الحكومية تصدت للهجوم، واستعادت موقعين كانا سقطا في يد الحوثيين، فيما تدور المواجهات في الموقع الثالث.

خسائر

وطبقاً لهذه المصادر، فإن ميليشيا الحوثي، وبعد أن خسرت المئات من المقاتلين في جبهات الكسارة والزور تحديداً، حاولت تنفيذ هجوم آخر عبر جبهة العلم، أملاً في تحقيق تقدم يعوض عن خسائرها في تلك الجبهات طوال شهر فبراير الماضي، لكنه منيت بخسائر مماثلة على يد القوات الحكومية، ومقاتلات التحالف ومدفعيته الميدانية، التي دمرت عدداً من الآليات، بما فيها عربات نقل الجنود، بمن كانوا على متنها.

تجنيد

المصادر تحدثت عن مصرع العشرات من الحوثيين فجر اليوم، بعد معارك استمرت نحو عشر ساعات في جبهة العالم، منذ مساء السبت، بالتزامن وتكثيف ميليشيا الحوثي حملة الحشد والتجنيد لمزيد من المقاتلين، حيث ألزمت نواب البرلمان الذين ما زالوا في صنعاء، أو من استبدلتهم بدل المتوفين بالنزول إلى دوائرهم، وحشد المزيد من المقاتلين، كما فعلت الأمر ذاته مع زعماء القبائل والمسؤولين في حكومتها.

وقصفت مقاتلات تحالف دعم الشرعية، اليوم الأحد، مجمعين عسكريين للحوثيين في غرب وشمال العاصمة، بعد أيام من استخدام هذه المواقع، لإطلاق صواريخ بالستية على محافظة مأرب والأراضي السعودية. وذكر سكان لـ «البيان»، أن مقاتلات التحالف استهدفت معسكر الصيانة ومعسكر التلفزيون ومعسكر الفرق الأولى مدرع سابقاً، في شمال غرب المدينة، كما استهدفت مجمعاً عسكرياً ومخازن للصواريخ في منطقة فج عطان غرب المدينة.

تحرير

وفي محافظة تعز، واصلت القوات المشتركة هجومها على مواقع ميليشيا الحوثي في شرق المدينة وغرب المحافظة، بعد أن استكملت تحرير كافة المواقع في مديرية جبل حبشي غرب المحافظة، والتقدم إلى مديرية مقبنة، حيث لم يتبقَ لها سوى عزلة اليمن، لتلتحم بالقوات المشتركة في الساحل الغربي.

ووفق مصادر محلية، فإن القوات الحكومية استكملت السيطرة على كافة القرى والمرتفعات التابعة لمديرية جبل حبشي، ودخلت مديرية مقبنة، حيث تدور المواجهات في عزلة اليمن، وهي آخر منطقة تسيطر عليها الميليشيا، وتفصل هذه القوات عن المناطق المحررة في الساحل الغربي، الممتد حتى مدينة الحديدة.

المصادر الميدانية ذكرت أن القوات المشتركة تخوض مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي في منطقة الكويحة بجبهة مقبنة، بعد استكمال تأمين كافة المواقع التي تم تحريرها خلال الأيام الماضية.

كلمات دالة:
  • حقول النفط،
  • ميليشيا الحوثي،
  • مأرب،
  • اليمن
طباعة Email