ما حقيقة تصريحات وزير جزائري بشأن صلاة التراويح؟

كشفت وزارة الشؤون الدينية الجزائرية، حقيقة تصريحات متداولة منسوبة للوزير يوسف بلمهدي، بشأن صلاح التراويح.

ونقلت تقارير إعلامية جزائرية عن الوزارة «إنه لم تصدر عن الوزير أو الوزارة أي تصريح بشأن توقيت صلاة التراويح». وأضافت الوزارة في بيان اليوم الجمعة، إن «ما نسب للوزير من تصريح تم تداوله في بعض الأوساط الإلكترونية هو محض كذب وافتراء».

وفي وقت سابق، صرح بلمهدي في زيارة عمل وتفقد قادته لمدينة عنابة (535 كيلومتراً شرقي العاصمة الجزائرية) قائلاً: «نحن لا نستبق الأحداث في فتح المساجد في رمضان لأداء صلاة التراويح، نحن نسير وفق بروتوكول صحي صارم وجب علينا التقيد به». وأضاف إن هناك لجنة علمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا ترافق الوزارة وتتابع الشأن الوبائي في البلاد.

وبخصوص فتح المساجد في رمضان لأداء صلاة التراويح قال إن الحكومة قررت الفتح الكلي للمساجد عبر الوطن. وأضاف بلمهدي إن هذا الأمر يبشر بالخير، وستتم دراسة الأمور مع اللجنة العلمية، مشيراً إلى أن هذا في حال تم تقليص الحجر الصحي الذي كان في الثامنة ثم إلى العاشرة مساءً.

طباعة Email