البابا يدعو في بغداد إلى "التصدي لآفة الفساد" و"تقوية المؤسسات"

طالب بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الجمعة العراقيين بأنها الخلافات والتصدي للفساد والعمل على تقوية مؤسسات الدولة. 

وقال قداسة بابا الفاتيكان أمام حشد من رجال الدين والوزراء والنواب وممثلي البعثات الدبلوماسيّة ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات ثقافية وأكاديمية "إن العراق عانى من الحروب  والصراعات الطائفية ولابد من التعايش وأن الإيزيديين تعرضو للاضطهاد والقتل والخطر بسبب هويتهم". 

وأكد على أن العراق مدعو اليوم إلى التعايش الأخوي من خلال الحوار واحترام القانون وهذا يتطلب جهدا للتغلب على الخصام وعلى كل السلطات منح الأطراف الدينية الحقوق والحماية ". 
وتابع قداسة البابا" أتيت حاجا احمل السلام وصليت للسلام من أجل العراق ولنضع حدا لانتشار السلاح علينا أن نعمل من أجل الحوار وتحقيق المصالحة والخير العام وأن العراق اليوم يسعى لإرساء مجتمع ديمقراطي وعلينا أن نضمن للمواطنين الحقوق الأساسية ". 

وقال" يجب ألايستخدم اسم الله في البطش والقتل وعلينا التصدي للتوترات الاقليمية". 
واستطرد " أن أزمة كورونا تدعونا للخروج أفضل مما كنا عليه والأزمة تسببت بتدهور الظروف الاقتصادية وعدم الاستقرار والأزمة تتطلب جهود الجميع والتوزيع المنصف للعلاج للخروج من المحنة وبناء مستقبلنا على مايوحدنا".
 

طباعة Email