مجلس الأمن يفرض عقوبات على مسؤول حوثي

مدد مجلس الأمن الدولي ولاية لجنة العقوبات المعنية باليمن، وفريق خبرائها لعام واحد وفرض عقوبات على قيادي في ميليشيا الحوثي متهم بتعذيب النساء وارتكاب جرائم.

وصوت المجلس بالإجماع على القرار 2564 والذي نص على تمديد عمل لجنة العقوبات وفريق الخبراء المعنيين باليمن حتى فبراير من العام المقبل، وضم القيادي في ميليشيا الحوثي ضيف الله زابن إلى قائمة المشمولين بالعقوبات الدولية، بموجب تقارير عن تورطه في ارتكاب جرائم تعذيب وعنف ضد النساء في مناطق سيطرة الميليشيا.

وقال المجلس إن إضافة القيادي الحوثي سلطان زابن إلى قائمة العقوبات، «لانتهاجه سياسة التخويف والاستغلال، والاحتجاز والتعذيب والعنف»، وأدان المجلس بأشد العبارات الانتهاكات التي تنطوي على العنف الجسدي في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيا.

وأدان المجلس بقوة التصعيد المستمر في مأرب بما في ذلك العملية الحوثية في 8 فبراير الجاري والهجمات المستمرة على المملكة العربية السعودية بما في ذلك مطار أبها الدولي في 10 فبراير، ودعا للإيقاف الفوري للهجمات دون شروط مسبقة. وشدد على ضرورة تسهيل الحوثيين على الفور الوصول الآمن وغير المشروط لخبراء الأمم المتحدة لتنفيذ عملية التقييم والصيانة لسفينة صافر النفطية دون المزيد من التأخير، مع ضمان التنسيق الوثيق مع الأمم المتحدة.

ونبه مجلس الأمن إلى المخاطر الإنسانية والبيئية، والحاجة دون تأخير لوصول خبراء الأمم المتحدة لتقييم وصيانة خزان صافر النفطي الواقع في مناطق سيطرة الميليشيا، وأكد مسؤولية الحوثيين عن الوضع وعن عدم التجاوب مع هذه المخاطر الإنسانية والبيئية.

كلمات دالة:
  • مجلس الأمن،
  • مسؤول حوثي،
  • عقوبات،
  • جرائم
طباعة Email