لاجئ سوداني يقتل مسؤولا فرنسيا طعناً

طعن لاجئ سوداني مدير مركز لطالبي اللجوء في مدينة باو بجنوب فرنسا فأرداه قتيلا اليوم الجمعة بعد رفض طلبه للجوء السياسي.

وقال مصدر في الشرطة إن طالب اللجوء السوداني قتل مدير المركز بطعنه مرارا في العنق. 

وقال المصدر إن المهاجم وصل إلى فرنسا قبل خمس سنوات وارتكب أعمال عنف بسكين في 2017.

وقال فرانسوا بايرو رئيس بلدية باو لإذاعة فرنسا بلو "هذه مأساة مروعة خاصة لأن الضحية قضى حياته المهنية كلها في مساعدة المهاجرين وطالبي اللجوء".

وأضاف "طلب لجوء الرجل رُفض لأسباب وجيهة. فانقلب الرجل على مدير المركز.. هذا عنف شديد وعبثي"، مضيفا أن المشتبه به سبق وقضى فترة في السجن.

وذكر مصدر الشرطة أن طلب المهاجم للجوء السياسي رُفض لكن لم يتضح ما إذا كان هذا هو الدافع وراء القتل. 

كما لم يتضح ما إذا كان مدير المركز هو من أبلغه برفض طلبه صباح اليوم الجمعة.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن المعتدي اعتقل.

وتوجه وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان إلى مركز طالبي اللجوء في المدينة ومن المتوقع أن يتحدث للصحفيين في وقت لاحق اليوم.

طباعة Email