اختطاف فنان من بنغازي بعد إحيائه حفل عيد الثورة في طرابلس

ما إن اختتم الفنان الليبي الشاب رمضان سالم بالرحيم، المعروف بـ«ماني اجليسياس» حفله الفني، الذي أحياه مساء الأربعاء بميدان الشهداء بوسط العاصمة طرابلس، بمناسبة الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير، حتى اختطف من قبل عناصر إحدى الميليشيات المسلحة.

وقال ناشطون: إن ميليشيا النواصي بطرابلس هي التي اختطفت الفنان الشاب، ونقلته إلى مكان غير معلوم.

ورد الناشطون اختطاف الفنان إلى كلمة «مرج الكرامة» التي وردت في إحدى أغانيه، إلى جانب ذكره لبعض المدن التي عانت من اضطهاد الميليشيات مثل تاورغاء.

وكانت لجنة الاحتفالات التابعة لهيئة الثقافة بحكومة الوفاق، قد دعت بالرحيم للتحول من مدينته بنغازي إلى طرابلس لإحياء الحفل الذي نظمته بمناسبة الذكرى، ونقلته أغلب القنوات التلفزيونية الليبية.

ويعتبر «ماني اجليسياس» وهو خريج كلية الصحة العامة ببنغازي، من أبرز الفنانين الشبان في شرق البلاد، وانتشرت أغانيه لدى الشباب الليبي في كل المناطق.

كلمات دالة:
  • حفل عيد الثورة،
  • طرابلس،
  • الفنان الليبي،
  • رمضان سالم بالرحيم
طباعة Email
تعليقات

تعليقات