الإمارات: العدوان الحوثي على مأرب يفاقم الأزمة الإنسانية

أعربت دولة الإمارات عن قلقها من العدوان الحوثي على مدينة مأرب، والذي من شأنه مفاقمة الأزمة الإنسانية في اليمن وتقويض أمن واستقرار المنطقة.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أن الحوار وخفض التصعيد هما الحلان الوحيدان لإنهاء العنف في اليمن، داعية المجتمع الدولي لمواصلة جهوده لإيجاد حل سياسي للصراع اليمني.

ونوهت الوزارة بتصريحات وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة الطارئة، مارك لوكوك، بشأن الهجوم العسكري الذي يشنه المتمردون الحوثيون على مأرب، والذي يشكل تهديداً للأمن والاستقرار الإقليميين.

وأعرب سلطان محمد الشامسي، مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية الدولية، عن مخاوفه من أن يؤدي هجوم المتمردين الحوثيين في مأرب وأعمال العنف الوحشية ضد المدنيين إلى مفاقمة معاناة الشعب اليمني وعرقلة إيصال المساعدات الإنسانية.

وأكد الشامسي، أن وقف التصعيد والحوار هما الحلان الوحيدان القابلان للتطبيق لإنهاء العنف المستمر في اليمن. وفي هذا الصدد، أكد الشامسي دعم دولة الإمارات الكامل لجهود المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث، وحث المجتمع الدولي على المساهمة في كافة الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي للصراع.

كلمات دالة:
  • العدوان الحوثي،
  • مأرب،
  • الإمارات،
  • الاستقرار
طباعة Email