مصادر ليبية تكشف لـ«البيان» مكان جلسة منح الثقة للحكومة


أكدت مصادر ليبية مطلعة أن اتفاقاً حصل في الساعات الماضية على عقد جلسة جامعة لأعضاء مجلس النواب الليبي في مدينة سرت لمنح الثقة للحكومة الجديدة.

وأضافت المصادر إن ضغوطاً داخلية وخارجية، أنتجت التوصل إلى الاتفاق بين طرفي النزاع داخل المجلس، على الاجتماع في سرت، برعاية وتأمين من قبل اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)، وذلك في أجل أقصاه 9 أيام، أي قبل نهاية المهلة الأممية الممنوحة للبرلمان لمنح الثقة للحكومة الجديدة، والمحددة بـ21 يوماً، منذ الخامس من فبراير الجاري، تاريخ انتخاب السلطات التنفيذية الكبرى الجديدة من قبل ملتقى الحوار السياسي في جنيف.

وتابعت المصادر إن رئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد يونس المنفي، حصل على موافقة رئيس البرلمان عقيلة صالح على عقد جلسة النواب في سرت، في اللقاء بينهما الأحد.

كما اجتمع المنفي في مدينة طبرق، اليوم، بوفد من أعضاء مجلس النواب عن الجنوب برئاسة النائب الثاني لرئيس مجلس النواب الدكتور حميد حومة. وأوضحت المصادر أنه تم الاتفاق على ألّا يتم تحويل الجلسة من هدفها الأساسي وهو منح الثقة للحكومة إلى التصويت على الإطاحة برئيس المجلس عقيلة صالح.

إلى ذلك، قال المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة الجديدة عبدالحميد الدبيبة، الإثنين، إن الحكومة الجديدة ستكون جاهزة قبل انقضاء مدة الـ21 يوماً الممنوحة لرئيس الحكومة بتقديم وزارته.

وأعرب المكتب الإعلامي، في بيان عن أمله أن يلتئم مجلس النواب ويطالب الدبيبة بتقديم تشكيلته الوزارية، كاشفاً أن آلية التشكيل الوزاري للحكومة الجديدة ستكون عبر تواصل رئيس الحكومة من خلال الدوائر الانتخابية الـ13 سواء بالاستماع إلى الترشيحات أو طرح الأسماء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات