السودان.. مجلس شركاء الحكم يناقش العلاقات مع إسرائيل وتعويم العملة

كشف عضو مجلس شركاء الحكم في السودان، حيدر الصافي، عن اجتماع وصفه بالمهم للمجلس، مساء اليوم، للتوافق بشأن مباشرة العلاقات الطبيعية مع إسرائيل، وقضية تحرير سعر الصرف، بجانب بحث استبدال بعض ولاة الولايات ذات الهشاشة الأمنية.

وقال الصافي في تصريح خاص لـ «البيان»، إن مجلس شركاء الحكم، يناقش في اجتماع يعقد مساء اليوم، البرنامج الذي طرحه رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، للمرحلة الانتقالية، ولفت إلى أن المجلس سيبحث إمكانية التوافق بشأن القضايا محل الخلاف، لا سيما قضية العلاقات الطبيعية مع دولة إسرائيل، باعتبارها قضية مرتبطة بحزمة كبيرة من إصلاح العلاقات الخارجية، بما فيها شطب الديون، والاقتراض الخارجي، بجانب الاندماج في الأسرة الدولية، مؤكداً أن حمدوك يسعى ألا يتراجع السودان إلى الوراء، وعدم التيبس لأي موقف أيديولوجي، كما كان في الماضي.

تحرير سعر الصرف

ولفت الصافي إلى أن مجلس الشركاء، سيبحث أيضاً قضية تحرير سعر الصرف، كخطوة أخيرة في إزالة التشوهات الاقتصادية، والتي بمقابلها، يمكن الاقتراض من مؤسسات التمويل الدولية، غير أنه أشار إلى أن تحرير سعر الصرف في الوقت الراهن، سيكون فيه صعوبة، في حال لم يتم ملء الفراغ في النقد الأجنبي، بأي قرض من الدول الصديقة، للتخفيف على المواطنين السودانيين العبء المترتب عن رفع الدعم، والخدمات المتردية في الصحة والكهرباء، مشدداً على أن مسؤولية الحكومة الآنية، تتمثل في قدرتها على التواصل خارجياً مع بعض الدول الصديقة، والاستفادة مما هو متاح من مصادر الذهب وغيره، لسد الفجوة الراهنة.

وقال إن موافقة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على المحاصصة السياسية، التي تمت في اختيار الوزراء، كانت بغرض أن تكون هناك كتلة سياسية متوافقة على برنامج موحد، وأضاف «ستظهر نتيجة ذلك عقب اجتماع اليوم»، كما أشار إلى أن اجتماع اليوم، سيناقش قضية ولاة الولايات، مع وضع الاعتبار للولايات ذات الهشاشة، والتي شهدت خلال الفترة الماضية صراعات وأحداثاً، نتجت عنها ضحايا في أوساط المواطنين السودانيين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات