الرئيس الجزائري يشكر نظيره الألماني بعد شهر من العلاج الطبي في برلين

أعلنت الجزائر أنّ الرئيس عبد المجيد تبّون، الذي يتعالج منذ شهر في برلين أجرى أمس الخميس مكالمة هاتفية مع نظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير، شكره خلالها على مستوى الرعاية الطبية التي تلقّاها في بلاده.

وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان إنّ تبّون عبّر لشتاينماير "عن شكره وامتنانه لمستوى الرعاية الطبية التي حظي بها منذ وصوله إلى ألمانيا".

وهذا أول خبر رسمي يتعلّق بنشاط عام يجريه تبّون منذ 27 يناير حين أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره التونسي قيس سعيّد.

وفي بيانها المقتضب قالت الرئاسة الجزائرية إنّ تبّون وشتاينماير استعرضا خلال المكالمة الهاتفية "سبل التعاون الثنائي وآفاق ترقيته في جميع المجالات، بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين".

وأضاف البيان أنّ الرئيس الألماني دعا خلال المكالمة نظيره الجزائري للقيام بزيارة رسمية إلى ألمانيا، مشيراً إلى أنّ تبّون قبِل الدعوة "على أن تتمّ برمجتها بعد انتهاء الحالة الوبائية".

ولم يأت بيان الرئاسة الجزائرية على ذكر أي تفصيل يتعلّق بصحة تبّون ولا بموعد عودته إلى بلده. كذلك فإنّ البيان لم يُرفق بصورة حديثة للرئيس.

لكن وسائل إعلام إلكترونية من بينها موقع صحيفة الفجر اليومية قالت إنّ تبّون سيعود إلى الجزائر الجمعة.

وكان تبون البالغ من العمر 75 عاماً تلقّى العلاج لمدة شهرين في ألمانيا بعد إصابته بفيروس كورونا السمتجد، قبل أن يعود إلى برلين في العاشر من يناير إثر "مضاعفات" في قدمه اليمنى مرتبطة بالإصابة بكوفيد-19.

كلمات دالة:
  • الجزائر،
  • عبد المجيد تبّون ،
  • برلين ،
  • فرانك فالتر شتاينماير،
  • ألمانيا
طباعة Email
تعليقات

تعليقات