شخصيات سورية ولبنانية تدعو واشنطن وباريس إلى رفع العقوبات

طالبت شخصيات سورية ومنظمات مدنية باريس والولايات المتحدة الأمريكية برفع الحصار عن سوريا، ووقف العقوبات الاقتصادية.

وعلمت «البيان» من مصادر موثوقة أن شخصيات سورية ولبنانية وأجنبية وجهت رسالة إلى الرئيسين الأمريكي جو بايدن، والفرنسي مانويل ماكرون، تحضهما على العمل على رفع العقوبات عن النظام السوري. 

ووقع على عريضة قدمتها شخصيات لبنانية وسورية كل من ميشيل عبس، الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط، وجوزيف عبسي، بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك في أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية والقدس، ومار إغناتيوس أفريم الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس، وبنيامين بلانشارد، المدير العام لمنظمة إغاثة المسيحيين الشرقيين في باريس.

وجاء في العريضة أن العقوبات الأمريكية المذكورة تؤدي إلى انتهاك حقوق الإنسان لدى الشعب السوري، وتسفر عن تفاقم الأوضاع الإنسانية المتردية للغاية بالفعل في الداخل السوري، لا سيما في سياق الجائحة الراهنة لوباء «كورونا المستجد»، وذلك من خلال منع وصول المساعدات الإنسانية.

طباعة Email