طوارئ في السودان.. إحباط مخطط لحرق الميناء الرئيسي بالخرطوم

كشفت ولاية الخرطوم عن مخطط تخريبي مدعوم من النظام السابق يستهدف حرق أسواق ومواقع تجمعات بشرية كبيرة.

 وقاد والي الخرطوم أيمن نمر قوات من الشرطة لإيقاف محاولة تخريبية تستهدف حرق الميناء البري، عبر عناصر مولها النظام البائد.

في السياق أعلن والي ولاية سنار الماحي سليمان حالة الطوارئ بالولاية، ووجه القرار جميع الأجهزة الأمنية والشرطية والعسكرية بإعلان حالة التأهب القصوى في صفوفها وتأمين الأسواق والمرافق الاستراتيجية والعامة، ودعا المواطنين بالتبليغ الفوري عن أماكن تواجد فلول النظام البائد ورصد تحركاتهم واجتماعاتهم.

كما نفذت السلطات السودانية ليلة الخميس حملات مكثفة لإجهاض ما وصفتها بالمخططات التخريبية التي تستهدف الأمن والاستقرار بالبلاد، إذ ألقت الأجهزة الأمنية القبض على نائب الرئيس المعزول حسبو محمد عبد الرحمن، والكاتب والناشر الصحفي حسين خوجلي، وذلك بناء على قرار أصدرته لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد التابعة لمجلس السيادة الانتقالي بإلقاء القبض على عناصر حزب المؤتمر الوطني المحلول الفاعلة.

توقيف
وأصدرت نيابة الجرائم الموجهة ضد مكافحة الإرهاب في السودان نشرة لتوقيف لـ8 قيادات بالحزب المنحل، ومتهمة بارتكاب جرائم تتعلق بتقويض النظام الدستوري وفساد والإرهاب وغسيل الأموال، وطالبتهم بتسليم أنفسهم خلال مدة أسبوعين كما طالبت المواطنين بالمساعدة في القبض عليهم .

وقالت لجنة إزالة التمكين في بيان لها إنها امتلكت معلومات كافية عن نشاط أعضاء الحزب المحلول وتنظيمهم لأعمال حرق ونهب وإرهاب للمواطنين العزل يجافي نسق الاحتجاج الذي درجت قوى الثورة الحية بتنظيمه، وأضافت: «السلمية كانت السلاح الأمضى الذي هزم العنف ورسخ أدباً نبني عليه لإكمال التحول الديمقراطي»، وأكدت اللجنة أنها تقوم بواجبها في تفكيك بنية النظام المحلول سياسياً وأمنياً واقتصادياً.

 

طباعة Email