«زايد الخيرية» تدعم موريتانيا بمشاريع خدمية

يزور موريتانيا وفد رفيع المستوى من مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية برئاسة مديرها العام حمد بن سالم كردوس العامري. وتأتي هذه الزيارة في إطار الأعمال الإنسانية والخيرية التي تقوم بها المؤسسة في الدول الشقيقة والصديقة.

أثر كبير

وأكد مدير إدارة المشاريع بالمؤسسة إبراهيم الزعابي في تصريح لـ«البيان» أن الوفد جاء لدعم موريتانيا ومساعدة شعبها من خلال إنجاز مشاريع خيرية سيكون لها الأثر الكبير في تغيير واقع المحتاجين والفقراء في هذا البلد الشقيق.

وأضاف إن موريتانيا من بين البلدان المدرجة في قائمة أولويات مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، ولذلك تقرر ضمن هذا التوجه حفر مجموعة من الآبار وتنفيذ بعض المشاريع للمساهمة في تحسين الخدمات العامة، مثل إنشاء مدارس، وإنشاء بعض المشاريع التي توفر حياة أفضل للسكان.

آبار ارتوازية

وأضاف إن المؤسسة أنجزت ست آبار ارتوازية متفرقة في موريتانيا في منطقة أصويلات وقرية الشافي وقرية امبارح جو وأم سليمان بأركيز ودار البركة والرياض بروصو. كما تعمل المؤسسة على تحديد المناطق المحتاجة لمشاريع متعددة المكونات، مثلاً مسجد مع مستوصف، أو مسجد مع مدرسة، والتخطيط لإنجاز مركز متكامل يخدم أكثر من منطقة في الوقت ذاته.

طباعة Email