غريفيث ينضم للمواقف الدولية المنددة بتصعيد الحوثي

وسط تنديد دولي انضم إليه مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث واصلت ميليشيا الحوثي التصعيد في مأرب وحشد المزيد من المقاتلين إلى أطراف المحافظة، رغم الخسائر الكبيرة التي منيت بها.

وانضم غريفيث إلى المواقف الدولية المنددة بتصعيد ميليشيا الحوثي، مؤكداً أنه قلق للغاية من استئناف الحوثيين للأعمال العدائية في مأرب، خصوصاً في وقت تجدد فيه الزخم الدبلوماسي واستئناف العملية السياسية، مشدداً على أن أي تسوية سياسية تفاوضية تلبي تطلعات الشعب اليمني هي الحل الوحيد المستدام.

من جهته، عبّر الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء التقارير عن تجدد الهجمات التي يشنها الحوثيون في محافظتي مأرب والجوف، وكذا المحاولات المتكررة للهجمات عبر الحدود على أراضي المملكة العربية السعودية. وقال الناطق الرسمي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بيتر سانتو إن تجدد الأعمال العسكرية والهجمات في هذا الوقت بالذات يقوّض بشكل خطير الجهود الجارية للمبعوث الخاص للأمم المتحدة، وكذا الجهود العامة للمجتمع الدولي في اليمن.

وذكر الاتحاد الأوروبي أنه يدعم بقوة هذه الجهود ويشدد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية شاملة لليمن بأكمله، وهذا ما أكد عليه سفراء الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء أثناء زيارتهم لعدن يومي السبت وأول من أمس.

طباعة Email