ضبط 15 إرهابياً وإعدام 5 آخرين في العراق

أعلنت وكالة الاستخبارات العراقية، إلقاء القبض على 15 إرهابياً يوم أمس في مناطق متفرقة من محافظة نينوى. وأضافت الوكالة في بيان إنه ومن «خلال متابعة عناصر عصابات داعش الإرهابي من قبل مديريات وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، لتجفيف منابعهم والقضاء على ما تبقى من فلولهم، تمكنت مفارز مديرية استخبارات ومكافحة إرهاب نينوى، من إلقاء القبض على 15 إرهابياً ينتمون لعصابات داعش».

وأضافت الوكالة «إن الإرهابيين كانوا يعملون في ما يسمى قاطع دجلة وديوان الجند والمعسكرات العامة وفرقتي الفرقان والبيلاوي والشرطة اللاإسلامية، تحت كنى وأسماء مختلفة، فضلاً عن عمل الإرهابي المكنى أبي أنس انتحارياً انغماسياً ضمن كتيبة الانتحاريين والإرهابي المكنى أبي قتادة عسكراً قاطعاً لتل عبطة والإرهابي أبي البراء في الهندسة العسكرية». وأشارت إلى أنه ومن «خلال التحقيقات الأولية معهم اعترفوا بانتمائهم لتلك العصابات الإحرامية واشتركوا في عدة عمليات إرهابية ضد القوات الأمنية والمدنيين قبل عمليات التحرير. وقد تم تدوين أقوالهم بالاعتراف واتخذت بحقهم الإجراءات القانونية».

على صعيد آخر، أفادت مصادر أمنية بأنه تم إعدام خمسة عراقيين متهمين بـ«الإرهاب» اليوم الثلاثاء في سجن الناصرية في جنوبي العراق.

وحصل القضاء على أمر بتنفيذ أحكام الإعدام بالمتهمين الخمسة وصدّقت عليه رئاسة الجمهورية، وهو خطوة ضرورية. وقد صدّقت الرئاسة على أكثر من 340 حكماً بالإعدام بتهم ارتكاب «أعمال إجرامية أو إرهابية» بحسب مصادر داخل الرئاسة العراقية.

 

طباعة Email