عبد الحميد الدبيبة.. رجل أعمال على رأس الحكومة الليبية

يعتبر عبد الحميد الدبيبة، الفائز بمنصب رئيس الحكومة الليبية، من أبرز رجال الأعمال الليبيين، وينتمي لأسرة ثرية كانت تدير المشاريع الكبرى في عهد النظام السابق، وهي اليوم تتحكم في مجال المال والأعمال بمدينة مصراتة شرقي طرابلس. ودرس الدبيبة البالغ من العمر 62 عاماً في مصراتة وطرابلس، قبل أن ينتقل إلى كندا للحصول على الماجستير في الهندسة المدنية، والعمل في عدد من المؤسسات، إلى حين تعيينه رئيساً لمجلس إدارة الشركة الليبية للتنمية والاستثمار القابضة «لدكو». 

ويعرف عن الدبيبة أنه قائد إنمائي متحمس للتغيير. وأسّس في عام 2017 تيار «ليبيا المستقبل» الذي يرأسه حتى اليوم، إذ أشار إلى أنّ الهدف من المشروع يتمثّل في العمل وفق دولة المؤسسات بأسرع وقت ممكن حتى يصل جميع الليبيين إلى بر الأمان، مشدداً على أنّ عمل دولة المؤسسات هو «الممارسات الديمقراطية التي تطبقها أغلبية دول العالم».

ودعا الدبيبة في عدة مناسبات ميليشيات مصراتة إلى التخلي عن السلاح، وخاطبها بالقول: «يا أبناء مدينتي ورجال وطني لقد ذهب رشدكم وتماديتم عندما اعتقدتم أنكم بالحديد والنار تتمكنون من نيل ما تطمحون إليه والله لقد خاب ظنكم وأخطأت أذهانكم، فما هكذا تبنى الدول ولا بمثل ما تسلكون تبنى المجتمعات». وتعهّد الدبيبة خلال ملتقى جنيف للحوار السياسي وحال فوزه، بالعمل على تأمين الانتخابات، ودعم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، والقيام بدور في التوعية الانتخابية للمواطن، واللجوء إلى المنظمات الدولية ومنها الأمم المتحدة لدعم الانتخابات لوجستياً ومراقبتها.

طباعة Email