منظمة مصرية ترصد الانتهاكات التركية في سوريا

بدأت منظمة حقوقية مصرية، منذ بداية الشهر الجاري، الإعداد لشكاوى جديدة ضد تركيا؛ لتقديمها إلى الإجراءات الخاصة بالأمم المتحدة؛ لإدانة الانتهاكات التي ارتكبتها تركيا بحق السوريين.

وتعكف مؤسسة ماعت الحقوقية، على جمع توكيلات وشهادات من ضحايا الانتهاكات التركية في شمال شرقي سوريا، من أجل استخدامها في تقديم تلك الشكاوى.

وأعلنت المنظمة، عن حملة لرصد تلك الانتهاكات وتوثيقها، هدفها تقديم الدعم للضحايا بشكل عام. وشددت على ضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته إزاء تلك الانتهاكات المتواصلة من الجانب التركي والفصائل الموالية له.

وقال مدير المنظمة أيمن عقيل، إن الحملة تهدف إلى تسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها السلطات التركية والفصائل المسلحة الموالية لها ضد المواطنين المدنيين في شمالي سوريا، من مصادرة الممتلكات الخاصة وتدمير ونهب المواقع التاريخية، بما يخالف اتفاقية لاهاي لعام 1954 لحماية الممتلكات الثقافية في حالة النزاع المسلح، فضلاً عن الترهيب الذي تمارسه هذه الفصائل المسلحة.

طباعة Email