ليبيا.. الحل السياسي يقترب وانتخاب السلطات خلال أيام

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا فتح باب الترشح لعضوية السلطة التنفيذية الجديدة والذي سيبقى مفتوحاً حتى الخميس المقبل، مشيرة إلى أن أعضاء الحوار سيصوّتون على المرشحين للمناصب القيادية للحكومة الجديدة في جنيف في الفترة من الأول إلى الخامس من فبراير.

وحددت البعثة في بيان، شروط وآليات الترشح للسلطة التنفيذية، إذ يتعيّن على من يرغب في الترشّح لعضوية المجلس الرئاسي، توفير تزكيتين من قبل أعضاء المُجمع الانتخابي الذي ينتمي إليه غض النظر عن عدد الأعضاء المنتمين لذلك المجمع الانتخابي.

كما يتعيّن على من يرغب في الترشّح لرئاسة الحكومة، توفير تزكيتين على الأقل من أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، دون الاشتراط أن تكون التزكيتان من مجمع انتخابي/ إقليم معين.

وأشارت البعثة إلى أنه يجب على كل الراغبين في الترشح لرئاسة الحكومة، ملء نموذج الترشح الخاص بذلك، والراغبين في الترشّح لعضوية المجلس الرئاسي ملء نموذج خاص آخر، فضلاً عن نموذج السيرة الذاتية الموحدة لكل المرشحين، مؤكدة أنه لا يحق لأي عضو من أعضاء الملتقى تقديم أكثر من تزكية واحدة لمرشح واحد لعضوية المجلس الرئاسي، وتزكية واحدة لمرشح واحد لرئاسة الحكومة، ويجب أن تدرج كل التزكيات للراغبين بالترشح في النموذج الخاص بذلك.

وأضافت البعثة أنه سيتم تشكيل لجنة من ثلاثة أعضاء من الملتقى، وبدعم من الأمم المتحدة لاعتماد الترشيحات، من خلال مراجعة كل طلبات الترشح، بما يطابق شروط الترشح وإعداد قائمة نهائية لمرشحي المجلس الرئاسي لكل إقليم ومرشحي رئاسة الحكومة.

وأكدت البعثة الأممية أن هذه الإرشادات والنماذج تأتي وفقاً لمعايير الترشح التي اعتمدها الملتقى في تونس منتصف نوفمبر الماضي، وتتمثل في تشكيل لجنة تضم ثلاثة من أعضاء ملتقى الحوار السياسي، للتحقق من أن الترشيحات مقدمة وفقاً للمتطلبات ذات الصلة بعملية الترشيح لشغل مناصب السلطة التنفيذية المؤقتة. وأضافت أن هذه اللجنة ستعمل أيضاً على تجميع القوائم النهائية للمرشحين إلى المجلس الرئاسي الجديد لكل إقليم، ولمنصب رئيس الوزراء، لتعقد البعثة الأممية بعد انتهاء فترة الترشيح اجتماعاً للملتقى في سويسرا، لإجراء عملية التصويت للفترة من الأول وحتى الـ5 من فبراير المقبل.

طباعة Email