لجنة يمنية للتعامل مع تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية

شكّل رئيس مجلس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، لجنة لتطوير آلية التعامل مع الأزمة الإنسانية، وتسهيل عمل هيئات الإغاثة والمنظمات الدولية، في ضوء قرار الولايات المتحدة الأمريكية تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.

ونصّ القرار الحكومي على تشكيل لجنة برئاسة وزير التخطيط والتعاون الدولي، وعضوية ممثلين عن وزارات الخارجية وشؤون المغتربين والتجارة والصناعة والإعلام والنقل والمالية والشؤون القانونية وحقوق الإنسان، وممثل عن البنك المركزي. تتولى مهمة تطوير آلية التعامل مع الأزمة الإنسانية، وتسهيل عمل هيئات الإغاثة والمنظمات الدولية، وتكليفها التواصل السريع والمباشر مع الهيئات الإغاثية والمنظّمات الدولية، لتنسيق العمل وتقديم كل التسهيلات المطلوبة لتمكينها القيام بمهامها في الفترة المقبلة.

وأُوكل للجنة، بحث سبل تسهيل أعمال كل المؤسّسات التجارية والمصرفية، وتمكينها من القيام بمهامها وأنشطتها التجارية والمالية بكل سهولة، وتيسير تدفّق المساعدات والسلع والتحويلات لكل أبناء الشعب اليمني في كل المحافظات اليمنية، والتعامل مع كل التحديات على الشكل الأمثل.

وأكّد مسؤولون في البنك المركزي والغرفة التجارية لـ «البيان» أنّهم يبحثون الآثار التي ستترتب على قرار تصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية، مشيرين إلى أنّهم في انتظار تفاصيل القرار وأبعاده وتأثيراته على استيراد السلع والتحويلات المالية للمغتربين اليمنيين في الخارج، وعلى ضوئها اتخاذ الإجراءات اللازمة لتجنيب اليمنيين أي آثار قد تترتب على ذلك. 

على صعيد متصل، رحّبت منظمة التعاون الإسلامي، بقرار الولايات المتحدة الأمريكية، تصنيف جماعة الحوثيين اليمنية منظمة إرهابية.

وقالت المنظمة، في بيان، عبر حسابها على «تويتر»، إن الأمين العام د. يوسف بن أحمد العثيمين صرَّح بأنّ هذا التصنيف سيدعم الجهود السياسية القائمة، وسيُجبر قادة ميليشيا الحوثي على الدخول في مباحثات جادة للتوصل إلى السلام، ويضغط عليهم للتنفيذ بعد توقيع أي اتفاق.

وأشارت المنظمة إلى أن البيانات الصادرة عن القمم الإسلامية ومجلس وزراء الخارجية، تؤكد ما تمثله ميليشيا الحوثي من تهديد للأمن الإقليمي والدولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات