تحذيرات للغنوشي من مصير بن علي

حذر قيادي مستقيل من حركة النهضة الإخوانية بتونس أن يكون مصير رئيسها راشد الغنوشي كمصير الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، الذي أطيح بنظامه في 14 يناير 2011.

وقال الوزير السابق والقيادي المستقيل من الحركة لطفي زيتون، في تصريحات له أمس: «أنصح الغنوشي بتجنّب التعرّض للموقف الذي تعرّض له الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي»، ونصح زيتون الغنوشي بأن «لا يتعرّض لنفس الموقف وألا يكون في مواجهة غضب شعبي»، داعياً إياه إلى أن يكون قوة تجميع وليس طرفاً في الصراعات.

ويأتي ذلك في ظل اتساع دائرة الانتقادات التي يواجهها الغنوشي على أكثر من صعيد بسبب فشله السياسي والصراعات الداخلية التي تشق صفوف حركته، وتستره على العنف وتحالف مع القوى المتهمة بالإرهاب داخل البرلمان. وقالت عبير موسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر، إن حركة النهضة تريد الانقلاب على البرلمان، وأضافت خلال مؤتمر صحفي أمس، «المسألة مفضوحة وهناك عمليات فساد وعلى المواطن التونسي التصدي لها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات