وزير الري المصري الأسبق يكشف هدف إعلان إثيوبيا بناء سدين جديدين

كشف وزير الري المصري الأسبق محمد نصر الدين علام، الهدف من وراء إعلان إثيوبيا بناء سدين جديدين .

وأوضح علام إن إعلان إثيوبيا بناء سد جديد هدفه  إثارة الوقيعة بين مصر والسودان واستفزاز الدول والشعوب.

وأضاف خلال تصريحات تلفزيونية أن مصر والسودان يتقاسمان أضرار سد النهضة، رغم ذلك مواقفهما متباينة، مؤكدا أن المصالح بين الدولتين مشتركة، وكان يجب التنسيق بينهما.

وأشار إلى أن مصر ملتزمة بوعودها الدولية في ملف سد النهضة، مشيرًا إلى أن السد الإثيوبي يهدد الأمن المائي المصري.

واستطرد أن الملء الأول لسد النهضة تسبب في حدوث جفاف لدى السودان، مشددا على أن إثيوبيا لا تعترف بأي اتفاقات سابقة وعلى السودان أن يدرك هذا الأمر.

وشدد على أن العداء في المياه أصعب من الاعتداء على الأرض بالنسبة للشعب المصري، مطالبا بعقد جلسة مصارحة مع السودان لوضع النقاط على الحروف والاتفاق على الثوابت.

ولفت إلى أن هناك قوى معادية تحاول بالإضرار بمصالح مصر.

واستطرد أن مجلس الأمن لا يمكنه إصدار أي قرار فني، لكن يمكنه إصدار قرار سياسي، موضحا أن الاتحاد الأفريقي لا يمكنه إصدار بيانات بشأن مخالفات إثيوبيا بملء سد النهضة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات