القاهرة .. وصول مصريين اثنين محررين من قراصنة قبالة نيجيريا

أعلنت وزارة الخارجية المصرية مساء أمس الجمعة عن وصول مواطنين مصريين اثنين  بعد تحريرهما من عملية اختطاف ضمن طاقم سفينة الشحن " ميلان" كانت قد تعرضت لحادث قرصنة قُبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا.

وقالت الوزارة في بيان صحفي إن المواطنيّن المصرييّن الاثنين وهما ضابط بحري ثاني سعد شوقي ومهندس بحري كيرولس سمير، جرى اختطافهما في عملية قرصنة قُبالة السواحل الجنوبية لنيجيريا في يوم 26 نوفمبر الماضي.

وأضافت " تم إطلاق سراحهما نتيجة الجهود التي بذلتها الدولة المصرية، بما في ذلك وزارة الخارجية ومن خلال السفارة المصرية في أبوجا، والتي تكللت بالنجاح".

وأشار البيان إلى أن السفارة المصرية في أبوجا كانت قد شرعت، فور تلقيها المعلومات الخاصة بوقوع حادث القرصنة، في التواصل مع كافة السُلطات والأجهزة المعنية في نيجيريا، التي أبدت من جانبها كل التعاون والاهتمام.

"ويأتي هذا تأكيداً على الأولوية التي توليها الدولة المصرية، وبتوجيهات القيادة السياسية، لحماية كافة المواطنين المصريين في كل أنحاء العالم"، وفق البيان.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات