توافق أمريكي جزائري على حل سياسي للأزمة الليبية

اعتبر مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلف بشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ديفيد شينكر، في تصريحات له من الجزائر، أن اتباع المسار الأممي، خصوصاً الحوار، أفضل سبيل لحل الأزمة الليبية.

وقال شينكر، في مؤتمر صحافي عقده بمقر السفارة الأمريكية في الجزائر، في ختام زيارة يقوم بها إلى البلد، إن بلاده تتشارك مع الجزائر في المقاربة ذاتها لحل الأزمة الليبية، لأن «لديهما العديد من المصالح المشتركة لضمان منطقة أكثر أماناً».

وأكد المسؤول الأمريكي دعم الحل السياسي في ليبيا، ودعمهما المسار الأممي لحلحلة الأزمة، مشدداً على أن أحسن سبيل لحل الأزمة وهو المسار الأممي، لا سيما الحوار.

في غضون ذلك، احتفلت بلدية سرت، بالذكرى الأولى لتحريرها من الميليشيات الإرهابية، بمجمّع قاعات واقادوقو.

وحضر المراسم آمر غرفة عمليات تحرير غرب سرت اللواء أحمد سالم، ومدير التوجيه المعنوي اللواء خالد المحجوب، وعدد من القيادات والضباط بالقوات المسلحة، والقيادات الأمنية.

وشهد الحفل إلقاء العديد من الكلمات التي أكدت أن مدينة سرت هي التي جمّعت كل الليبيين وهي مدينة القبيلة الواحدة، مؤكدين دعمهم للقوات المسلحة.

وفي ختام الاحتفال، تمّ تكريم أسر الضحايا، فيما قدمت أسر الضحايا لغرفة عمليات تحرير غرب سرت درعاً للقائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات