ارتفاع وتيرة الهجمات ضد «قسد» في سوريا

تشهد هذه الفترة هجمات متواصلة ينفذها مجهولون ضد قوات سوريا الديمقراطية «قسد» في أكثر من منطقة من خلال استهداف مقراتهم عن طريق عبوات ناسفة أو هجمات مسلحة كثيراً ما تنتهي بوقوع قتلى وجرحى.

وقتل وأصيب عدد من عناصر «قسد» باستهداف مقراتهم وآلياتهم في أرياف الرقة ودير الزور والحسكة.

وأفادت مصادر محلية في الرقة بأن انفجار عبوة ناسفة بسيارة عسكرية تابعة لـ«قسد» قرب تل السمن بالريف الشمالي تسبب بوقوع قتلى ومصابين بين عناصرها.

وفي دير الزور، قالت مصادر مماثلة إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة الحوايج شرق المحافظة ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوفها وتدمير السيارة.

وفي السياق ذاته، استهدف مجهولون مقراً عسكرياً لـ«قسد» في قرية العلوة جنوب الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

وفي مخيم الهول بريف الحسكة الشرقي شن مجهولون هجمات بالأسلحة الرشاشة على دورية لقوات سوريا الديمقراطية في القسم الخامس من المخيم الذي يشهد تصاعداً في العنف نتيجة الفلتان الأمني والأوضاع المعيشية الصعبة داخله، حيث عثر أيضاً على جثة امرأة مقتولة برصاص مجهولين في أحد أقسام المخيم.

في غضون ذلك، لقي مدني حتفه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم في بلدة ممتنة بريف القنيطرة.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة مدنية تقل أربعة مدنيين في بلدة ممتنة بريف القنيطرة الأوسط ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة الثلاثة الآخرين بجروح بليغة. وأشار مدير مستشفى ممدوح أباظة وسام الماوردي إلى أن قسم الإسعاف استقبل الجرحى جراء انفجار العبوة الناسفة نتيجة إصابتهم بشظايا في مختلف أنحاء الجسم، وتم تقديم الإسعافات الطبية اللازمة لهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات