حادثة أمنية تطيح وزير داخلية تونس

أعفى رئيس الحكومة التونسي هشام المشيشي، أمس، وزير الداخلية توفيق شرف الدين من مهامه.وأفادت مصادر حكومية أن أسباب الإعفاء هي خلافات بين المشيشي ووزير داخليته على خلفية مقتل شخص برصاص الأمن في محافظة المنستير (ساحل البلاد).

وأشارت المصادر إلى أن الخلافات بين المشيشي ووزير داخليته بدأت منذ تشكيل الحكومة، حيث يُعد وزير الداخلية من الشخصيات المحسوبة على الرئيس قيس سعيد.

وتولى المشيشي إدارة وزارة الداخلية بنفسه، وهي تعد سابقة في تاريخ تونس منذ أواسط الثمانينيات (عندما تولى الرئيس الراحل زين العابدين بن علي رئاسة الحكومة ووزارة الداخلية في الوقت ذاته).

من جهة أخرى، أفادت مصادر مطلعة من الرئاسة التونسية أن سعيد رفض قرار إقالة توفيق شرف الدين، وهو ما يجعل الصراع يأخذ منحى تصاعدياً بين رأسي السلطة التنفيذية في الأيام المقبلة (رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات