الفترة الانتقالية في جنوب السودان حتى 2023

اتفقت الحكومة والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، على تمديد الفترة الانتقالية حتى العام 2023.

وقال اتينج ويك اتينج، السكرتير الصحفي لرئيس البلاد، إن الأطراف الموقعة على اتفاق السلام، اتفقت على تمديد الفترة الانتقالية حتى العام 2023.

وأرجع التمديد إلى أن الفترة الزمنية المتبقية من عمر الفترة الانتقالية ليست كافية لتنفيذ المصفوفة الزمنية المتعلقة بالأنشطة المتوقع تنفيذها، فقد ضاع وقت طويل في تنفيذ مطلوبات الفترة ما قبل الانتقالية التي تم تمديدها مرتين.

وأضاف أن بنود اتفاق السلام (موقع في سبتمبر 2018) لا يمكن تنفيذها خلال الفترة الانتقالية التي تم تحديدها في الاتفاقية بـ36 شهراً.

وأكد أن جميع الأطراف الموقعة على اتفاق السلام (الحكومة والمعارضة) وافقت بالإجماع على تمديد الفترة الانتقالية، على أن تتم إقامة الانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية الجديدة.

وشدد ويك على أن تنفيذ بنود اتفاق السلام ليس بالأمر السهل، ولا يمكن تنزيلها على أرض الواقع بين ليلة وضحاها، لافتاً إلى أن السلام عبارة عن عملية طويلة وتنفيذ بنوده يتطلب وقتاً كافياً.

والعام الماضي، اتفقت الأطراف الموقعة على اتفاق السلام على تمديد عمر الفترة ما قبل الانتقالية لستة أشهر إضافية، استجابة لطلب زعيم المعارضة المسلحة ريك مشار، بزيادة عمر الفترة الانتقالية لتنفيذ البنود الخاصة باتفاق الترتيبات الأمنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات