مطار عدن يضمّد جراحه ويستأنف رحلاته غداً

وجّهت الحكومة اليمنية بعودة الملاحة الجوية وتشغيل الرحلات في مطار عدن الدولي اعتباراً من يوم غدٍ الأحد بعد الهجوم الإرهابي الغادر الذي طال المطار مشددة على أهمية إظهار أمام المجتمع الدولي عرقلة الميليشيا المستمرة لجهود تحقيق السلام.

وشدد وزير الخارجية اليمني، أحمد عوض بن مبارك على أهمية تكثيف النشاط الدبلوماسي لفضح الانتهاكات الحوثية وإظهارِ عرقلتها المستمرة لجهود تحقيق السلام في اليمن، وقال وزير الخارجية اليمني خلال اتصال مرئي مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن إن المجتمع الدولي استشعر مدى فظاعة الإجرام الحوثي بعد استهداف مطار عدن.

وأوضح أن التحقيقات الأولية تؤكد بشكل قاطع أن الحوثيين يقفون وراء الهجوم، مؤكداً أن الحكومة اليمنية عازمة على إعادة فتح مطار عدن في أسرع وقت ممكن.

يأتي هذا في وقت وجه وزير النقل اليمني عبد السلام حميد بعودة الملاحة الجوية وتشغيل الرحلات لمطار عدن الدولي من يوم غدٍ الأحد بعد الهجوم الإرهابي الغادر الذي طال المطار.

وأكد حميد خلال زيارته اليوم للمطار لتفقد عملية تأهيله وإزالة الأضرار التي لحقت به جراء الهجوم الإرهابي الغادر على سرعه تجهيزه وبدء العمل من يوم غدٍ الأحد قائلاً: «إننا أمام تحدٍ كبير يتحتم علينا جميعاً أن نتكاتف ونعمل بروح الفريق الواحد لأجل عودة عمل المطار بعد الهجوم الإرهابي الغادر على المطار الذي لن يثنينا عن العمل وتفعيل مؤسسات الدولة والحفاظ عليها رغم الصعوبات والمعوقات».

وأشاد بالجهود التي بذلتها هيئة الطيران وإدارة المطار وكذا البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن في تجهيز المطار وإعادة إصلاح الأضرار التي لحقت به جراء الهجمات التي استهدفت المطار في وقت قياسي.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية عقدت أول من أمس أول اجتماع لها في قصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن، وذلك غداة تفجير مطار عدن الدامي الذي خلّف العشرات بين قتيل وجريح، فيما تعهدت الحكومة اليمنية بالعمل على إعادة الاستقرار.

الصورة:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات