تونس تعمل على تسريع اقتناء اللقاح

قال وزير الصحة التونسي، فوزي مهدي، أمس، إن الحكومة ستعمل على تسريع اقتناء اللقاح المضاد لفيروس «كورونا» المستجد، في ظل سقوط المزيد من الوفيات، وتسجيل عدد مقلق من الإصابات يومياً.

وأضاف الوزير مهدي، أثناء زيارة له إلى مستشفى سوسة اليوم، أنه لم يعد من الممكن تحمل المزيد من الوفيات، إلى جانب الارتفاع المستمر لعدد الإصابات في كامل أنحاء البلاد. وتابع، للصحافيين «نبذل قصارى جهدنا، حتى نقتني اللقاح في أقرب وقت ممكن».

وكانت وزارة الصحة، أفادت في وقت سابق، بأن أولى شحنات لقاح فايزر الأمريكي الألماني، سيصل تونس في الربع الثاني من عام 2021، بواقع مليوني جرعة في مرحلة أولى. لكن رئيس الحكومة، هشام المشيشي، قال أمس، إن الوضع الوبائي لا يزال في مرحلة خطرة، وأن اقتناء اللقاح في أقرب وقت، سيسمح بكسر حلقات العدوى.

وحسب آخر تحديث للوزارة، شهدت تونس إصابة أكثر من 133 ألفاً بالفيروس، شفي من بينهم 101 ألف و245 شخصاً، منذ فبراير الماضي، فيما بلغ عدد الوفيات حتى الأحد 4518. ولكن معدل الإصابات والوفيات اليومية، لا يزال في مستويات مقلقة، حيث لا يقل في المعدل عن 1500 إصابة، وأكثر من 50 حالة وفاة.

ويفسر هذا الوضع، قرار الحكومة بالتمديد للقيود على عدد من القطاعات المهنية، حتى منتصف يناير 2021، بجانب حظر التجوال الليلي.

طباعة Email