إضرابات عامة في الولايات التونسية الشهر المقبل

تتجه عدد من الولايات التونسية إلى تصعيد احتجاجاتها الشهر المقبل، من خلال عدد من الإضرابات العامة، فيما أكد الناطق باسم المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية رمضان بن عمر، أن الفترة ما بين يناير ونوفمبر الماضيين شهدت أكثر من 7600 تحرك احتجاجي في البلاد.

وأعلن الاتحاد الجهوي للشغل بولاية قفصة (جنوب غرب) أمس الثلاثاء، عن إقراره إضراباً عاماً يوم 7 يناير المقبل، على خلفية ما وصفها بسياسة مماطلة الحكومة الحالية في تنفيذ مخرجات المجلسين الوزاريين لسنتي 2015 و2019، محملاً إياها مسؤولية الاحتقان الاجتماعي بالجهة.

وتتمسك الأطراف الداعية للإضراب، بضرورة تنفيذ كل المشاريع المعلن عنها في المجلسين الوزاريين المذكورين وفق روزنامة مضبوطة ببداية ونهاية إنجاز كل مشروع، خاصة منها المتعلقة بالقطاع الصحي والتشغيل. وقررت الهيئة الإدارية للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس (جنوب شرق) تنفيذ إضراب عام يوم 12 يناير للمطالبة بتحقيق التنمية بصفاقس وتجاوز حالة التهميش بها، إلى جانب المطالبة بإنجاز المشاريع المعطلة.

طباعة Email