عيون أخيها

تتعلم لغة الإشارة لتكون اللسان الناطق لأخيها الأصم في مختلف نواحي الحياة، تعرفوا إلى خديجة الخالدي ودورها الإنساني مع أخيها.

طباعة Email