شاهد.. ميلانو تتحوّل إلى مدينة أشباح بسبب "الحظر"

في العاصمة المالية للبلاد المعروفة بحياتها الليلية الصاخبة، ظلت شوارع ميلانو صامتة ليلة السبت، كما بقيت المطاعم والحانات والمسارح مغلقة، حيث طُلب من الجميع العودة إلى منازلهم بحلول الساعة 11 مساءً.

استمرت الحافلات والترام في العمل مع عدم وجود ركاب تقريبًا، حيث استمرت الخدمة الليلية في العمل لأولئك الذين يحتاجون إلى السفر لأسباب الطوارئ أو العمل.

تجاوزت إيطاليا، حيث ظهر الوباء في أوروبا في فبراير، 500 ألف حالة إصابة مؤكدة بكوفيد -19.

وفي محاولة لاستنباط استراتيجية لكبح العدوى المتسارعة، اجتمع مسؤولون حكوميون مع السلطات الإقليمية يوم السبت لتحديد القيود الجديدة التي يمكن فرضها على البلاد.

قال رئيس الوزراء جوزيبي كونتي إنه لا يريد وضع إيطاليا تحت إغلاق شديد مرة أخرى، كما فعل في بداية الوباء، وفق "يورونيوز".

في الأيام الماضية، أمر العديد من حكام الولايات بحظر التجول ليلا في مناطقهم في محاولة لمنع الناس من التجمع ليلا خارج الحانات والأماكن الاجتماعية الأخرى.

وسجلت لومباردي، التي تعد ميلانو جزءًا منها وحيث كان تفشي المرض أكثر تدميراً، أكثر من ضعف عدد الحالات الجديدة اليومية مقارنة بأية منطقة أخرى.، كما ارتفع عدد القتلى المؤكدين في البلاد، وهو ثاني أعلى عدد في أوروبا بعد بريطانيا، إلى 37210 بعد 151 حالة وفاة أخرى.

كلمات دالة:
  • إيطاليا،
  • ميلانو،
  • فيروس كورونا
طباعة Email