السعودية نورة القحطاني.. أم العطاء والخير

كرمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية  في عسير الجدة نورة القحطاني نظير دعهما للأيتام .

ونورة القحطاني، سعودية امتد عمرها بالعطاء، وشمل خيرها وبركتها المحتاجين والأيتام، في محبة لعمل الخير لا تنقطع، بدءاً من جمع الخبز ونثره للطيور، إلى إطعام القطط، ومساعدة المنكوبين.

كانت الجدة نورة تتبرع بالحليب والحطب  وكل ما تملك في البيت للفقراء والمحتاجين.وكانت ترحم العمال والأيتام لأنها عاشت يتيمة، وفي الفقر والحاجة.

وتقول الجدة إنها لو أن لديها أي نعمة أو خير تريد  أن تنفقها جميعها للعرب، فقد كانت تعرف قيمة النعمة، وأنه يجب الحفاظ عليها،  ولا ترضى أن ترمى على الأرض لأنه "ذنب".

وتضيف إنها  تعيش أجمل لحظات عمرها عندما تتصدق، لأن " الصدقة زينة" ، كما قالت ، فقد روت كيف فرح أحد الطلاب بعدما دفعت له ألف ريال لتصليح سيارته منادياً لها  يا أمي فكانت فرحتها كبيرة بعمل الخير على الدوام.

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات