أم عينا ابنتها الكفيفة في ذهابها إلى المدرسة

الفتاة الصينية "قاو يا" البالغة من العمر 11 عاماً ولدت عمياء، وهي فخورة بالذهاب إلى المدرسة وحدها كل يوم، لكنها لا تعرف أنه في الواقع، أمها كانت تتبعها بصمت كل يوم.

تبعد المدرسة 368 مترا فقط عن البيت، ومع ذلك تستغرق الفتاة 15 دقيقة للحاق بها، حيث عليها المرور بطريق مزدحم كل يوم، وتساعدها الأم وهي بجانبها في تفادي السيارات باستخدام جسمها بهدوء، وعندما تضل الطريق فإنها تصادف أمها أحيانا، لكن في معظم الحالات لا تساعدها الأم وتتبعها فقط من بعيد. تتركها لحل المشكلة بنفسها، آملة أن تكون ابنتها مستقلة وقوية ولديها ثقة في نفسها، وقادرة على التغلب على الصعوبات التي تواجهها.

وعندما تعود الفتاة إلى البيت من المدرسة تكتم الأم صوتها هاتفها وتتبعها طوال الطريق، وبعد وصولها إلى أسفل المنزل، تتسلل الأم إلى الطابق الثالث أو الرابع بصمن وتتظاهر باستقبالها. 

شاهد الفيديو الذي نشرته قناة "CGTN" لتعرف القصة.

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات